الوضع المظلم
الجمعة ٢٠ / مايو / ٢٠٢٢
Logo
  • الصدر مجدداً.. الحكومة لن تكون موالية لإيران أو الولايات المتحدة

الصدر مجدداً.. الحكومة لن تكون موالية لإيران أو الولايات المتحدة
زعيم التيار الصدري في العراق مقتدى الصدر/ أرشيفية

شدد مقتدى الصدر، زعيم التيار الصدري في العراق، يوم الأحد، على دعمه لما أسماها "حكومة الأغلبية الوطنية"، مدوناً على حسابه في تويتر: "لا شرقية ولا غربية، حكومة أغلبية وطنية".

وتلك ليست المرة الأولى التي يشير فيها الصدر إلى موقفه من تكوين الحكومة وفق الرؤية التي يطرحها وهي: لا شرقية ولا غربية، حكومة أغلبية وطنية، والتي يشير الصدر فيها، إلى إيران والولايات المتحدة الأمريكية، أي أنه يقول إن "الحكومة يجب ألا تكون تابعة للدولتين أو تشكل برغبة أي منهما".

اقرأ أيضاً: استهداف مقر حزب رئيس البرلمان العراقي بعبوات ناسفة

وتعدّ "الكتلة الصدرية" التي يقودها الصدر، المنتصر الأكبر ضمن الانتخابات التشريعية العراقية التي نظمت في أكتوبر الماضي، بـ73 مقعداً برلمانياً، من أصل 329.

وكان قد شدد مقتدى الصدر في الثامن من يناير الجاري، على دعمه للقانون ضد "المليشيات"، مدوناً على حسابه في تويتر: "اليوم لا مكان للطائفية، ولا مكان للعرقية، بل حكومة أغلبية وطنية، يدافع الشيعي فيها عن حقوق الأقليات والسنة والكورد".

وأردف: "سيدافع الكوردي عن حقوق الأقليات والسنة والشيعة، وسيدافع السني عن حقوق الأقليات والشيعة والكورد"، وأكمل الصدر: "اليوم لا مكان للفساد، فستكون الطوائف أجمع مناصرة للإصلاح"، كما شدد زعيم التيار الصدري: "اليوم لا مكان للمليشيات، فالكل سيدعم الجيش والشرطة والقوات الأمنية، وسيعلو القانون بقضاء عراقي نزيه".

وأنهى الصدر تغريدته: "اليوم سنقول نحن والشعب، كلا للتبعية، قرارنا عراقي، شيعي سني كوردي تركماني مسيحي فيلي شبكي إيزيدي صابئي: (فسيفساء عراقية وطنية لا شرقية ولا غربية)".

ليفانت-وكالات

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!