الوضع المظلم
الثلاثاء ١٦ / يوليو / ٢٠٢٤
Logo
الشبكة السورية تطالب بمحاسبة قتلة شاب في عفرين
فيديو: الجيش الحر يغتنم دبابة لقوات النظام وسط اشتباكات طاحنة في درعا

دعت الشبكة السورية لحقوق الإنسان إلى محاسبة مقاتلين من الجيش الوطني السوري، متهمة إياهم بقتل شاب في ريف حلب وإصابة آخر.

وذكرت الشبكة في بيان لها أن الشاب "جمال محمد كولين علي"، البالغ من العمر 23 عاماً والمنحدر من قرية داركير في ريف مدينة عفرين شمال غربي محافظة حلب، توفي أمس متأثراً بجراحه التي أصيب بها قبل يومين جراء إطلاق النار عليه من عناصر تابعين للجيش الوطني.

وأضاف البيان أن العناصر أطلقوا النار على الشاب بعد تجاوزه نقطة تفتيش تابعة لهم عند مفرق قريتي جويق وداركير شمال غربي محافظة حلب. كما أُصيب شاب آخر كان برفقته، ويدعى "محمد وليد عليكو"، وعمره 22 عاماً وينحدر من قرية داركير.

وأكدت الشبكة أن الحادثة تشكل انتهاكاً للقانون الدولي لحقوق الإنسان، مطالبةً بمحاسبة المسؤولين عن هذا الانتهاك. وأشارت الشبكة إلى تكرار حوادث إطلاق النار في المناطق التي يسيطر عليها الجيش الوطني السوري، حيث لا يقتصر الأمر على مخالفي الأوامر فقط، بل تشمل المنطقة أيضاً اقتتالات داخلية متكررة بين الفصائل المنضوية ضمن الجيش الوطني.

اقرأ المزيد: حريق ضخم في أحد الأسواق التجارية بـمدينة جبلة السورية

وكان آخر هذه الحوادث في أوائل الشهر الجاري، عندما اندلعت مواجهات عنيفة في مدينة عفرين بين فصيلي "حركة التحرير والبناء" و"القوة المشتركة" ضمن الجيش الوطني السوري، مما أدى إلى سيطرة "القوة المشتركة" على عدة حواجز ووقوع إصابات بين الطرفين.

وأوضحت الشبكة أن الطرفين استخدما خلال المواجهات أسلحة ثقيلة ورشاشات متوسطة وقذائف هاون و"آر بي جي"، فضلاً عن الأسلحة الرشاشة الخفيفة، مما أدى إلى وقوع قتيلين وإصابات بين الطرفين، بالإضافة إلى اعتقال كل طرف عناصر من الطرف الآخر.

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!