الوضع المظلم
السبت ٢٥ / يونيو / ٢٠٢٢
Logo
  • السعودية وفرنسا تتفقان على ضرورة قيام لبنان بإصلاحات شاملة

السعودية وفرنسا تتفقان على ضرورة قيام لبنان بإصلاحات شاملة
ولي العهد السعودي_ الرئيس الفرنسي/ واس الملكية
أفادت وكالة الأنباء السُّعُودية، يوم أمسِ السبت، أن المملكة اتفقت مع فرنسا على ضرورة قيام الحكومة اللبنانية بإصلاحات شاملة في قطاعات المالية والطاقة ومكافحة الفساد ومراقبة الحدود.

وجاء في بيان مشترك بعد زيارة الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون إلى الخليج أن الرياض وباريس اتفقتا أيضا على إنشاء آلية مشتركة للمساعدة الإنسانية للتخفيف من معاناة الشعب اللبناني.

اتفقت فرنسا والسعودية يوم السبت على بذل المزيد من الجهود لمساعدة اللبنانيين والعمل على حل خلاف دبلوماسي بين بيروت ودول الخليج والضغط بشكل مشترك لدفع الحكومة هناك لمواصلة مهامها.

قال الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، خلال وجوده في السُّعُودية لإجراء محادثات مع ولي العهد الأمير محمد بن سلمان ضمن جولة له في الخليج، للصحفيين إن الرياض تعهدت بإعادة الانخراط ماليا في المدى القصير.

ولي العهد الفرنسي_ الرئيس الفرنسي/ واس الملكية ولي العهد الفرنسي_ الرئيس الفرنسي/ واس الملكية

وقال "لذا نحن الآن بصدد العمل بطريقة ملموسة للغاية للقيام بذلك معا"، دون تقديم تفاصيل.

وتحدث الزعيمان مع رئيس الوزراء اللبناني نجيب ميقاتي. وقال ماكرون إنه سيتصل بنظيره اللبناني ميشال عون بعد عودته إلى باريس.


وصرح الرئيس الفرنسي، قبل مغادرته المدينة السُّعُودية خلال نهاية جولة خليجية قصيرة، إنّ “السُّعُودية وفرنسا تريدان الانخراط بشكل كامل” بغية “إعادة تواصل العَلاقة” بين الرياض وبيروت في أعقاب الخلاف الدبلوماسي الأخير.

ودوّن أيضاً خلال تغريدة على تويتر: “مع المملكة العربية السُّعُودية، قطعنا التزامات تجاه لبنان: العمل معاً، ودعم الإصلاحات، وتمكين البلد من الخروج من الأزمة والحفاظ على سيادته”.

اقرأ أيضاً: اتصال ثلاثي.. فرنسي سعودي لبناني لحلحلة الأزمة

وجاءت تصريحات ماكرون إبان إعلان وزير الإعلام اللبناني جورج قرداحي استقالته بعدما أثارت تعليقاته بخصوص اليمن خلافاً مع دول الخليج، أدخل الحكومة في حالة شلل منذ أسابيع، مشيراً إلى أمله في ان يساهم ذلك في خروج لبنان من الأزمة.

ليفانت نيوز_ وكالات

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!