الوضع المظلم
السبت ٢١ / مايو / ٢٠٢٢
Logo
السعودية تقتحم عالم صناعة السيارات الكهربائية
علم المملكة العربية السعودية/ أرشيفية

فاجأت الرياض عشاق السيارات، بكشفها المباشرة الفعلية في صناعة السيارات الكهربائية داخل البلاد، ما أدى إلى موجة تفاعل كبيرة، وذلك على مسار رؤية 2030، والسعي للتحول إلى اقتصاد نوعي تنافسي بجميع المجالات، فطرقت السعودية أبواب صناعة السيارات الكهربائية.

وقد كشف محمد الخريف عضو مجلس إدارة هيئة الصادرات السعودية، أن المملكة باشرت في صناعة السيارات الكهربائية، موضحاً لقناة "الإخبارية" أمس السبت 12 فبراير/شباط 2022، أن "القدرة الهائلة من ناحية الإمكانات المالية بالإضافة إلى طاقتنا في الموارد البشرية من الممكن أن نبني عليها قاعدة صناعية قوية جداً، ننطلق منها، والآن بدأنا الآن في صناعة السيارات كمدخل لأنها جاذبة للصناعات الأخرى، وبالذات صناعة السيارات الكهربائية".

اقرأ أيضاً: "التعاون الإسلامي".. والجهود الإيرانية لاستغلال المنظمة كجسر إلى السعودية

وأكمل: "ربط صناعة التعدين في السعودية مع صناعة السيارات الكهربائية، مثل المعادن والألومنيوم، الليثيوم وغيرها، سيكون لها مكان في العالم في الصناعة السعودية"، مشيراً إلى أن المملكة تصدر إلى 176 دولة، ومنوهاً إلى أن المنتجات الأعلى تصديراً هي البتروكيماوية والغذائية.

سيارات كهربائية (أرشيف)

وأردف بهذا الشأن: "المنتجات السعودية لها تواجد وموثوقية في الأسواق العالمية، بينما من ضمن الدول التي تصدر المملكة لها هي مجموعة العشرين، فيما يأتي على رأس القائمة الصناعات البتروكيماوية في دول مختلفة مثل الصين والهند وأوروبا، وبعدها الصناعات الغذائية والميكانيكية والكهربائية".

وأكمل بالقول: "كل دول العالم تسعى لأن يكون لها مكان بارز في الصناعات التي تتميز بها، وبعض الدول حتى تضع منظومة متكاملة لتخدم هذه الصناعة، لم تصل الصين لصناعة الطاقة الشمسية إلا بعدما وضعت منظومة متكاملة من التعدين إلى الصناعة الأخرى في سلاسل الإمداد إلى أن يكون لها الآن سيطرة كاملة على صناعة الطاقة الشمسية".

ليفانت-وكالات

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!