الوضع المظلم
الثلاثاء ٢٧ / فبراير / ٢٠٢٤
Logo
السعودية تسعى لتحقيق الاستدامة في قطاع النقل
Image by 12019 from Pixabay

تسعى السعودية إلى تطبيق استراتيجيات ومبادرات تهدف إلى تحسين كفاءة وسائل النقل وتقليل تأثيرها السلبي على البيئة والمناخ، وذلك في إطار مبادرة السعودية الخضراء التي أطلقها ولي العهد الأمير محمد بن سلمان.

وفي هذا السياق، أكد وزير النقل والخدمات اللوجستية السعودي صالح الجاسر، في كلمة له بمؤتمر "كوب 28" في دبي، على أهمية التعاون الدولي والإقليمي لمواجهة التحديات المشتركة في مجال النقل والمناخ، مشيرا إلى أن المملكة تعمل على تبني حلول مبتكرة ومستدامة في هذا المجال، مثل استخدام الطاقة البديلة والنقل الجماعي والعمل عن بعد.

اقرأ أيضاً: السعودية تستعد لاستضافة إكسبو 2030.. بعد فوزها بالتصويت الدولي

وأوضح الوزير أن المملكة تسعى إلى تقليص انبعاثات الكربون بنحو 267 مليون طن بحلول عام 2030، وأن الاستراتيجية الوطنية للنقل وضعت هدفا طموحا لتقليص الانبعاثات بنسبة 18% بحلول عام 2030. وأضاف أن المملكة تريد أن تكون 50% من الطاقة لديها من مصادر متجددة بحلول عام 2030، وأنها تعمل على تطوير البنية التحتية اللازمة لدعم ذلك.

وذكر الوزير أن المملكة تقوم بتجارب متقدمة في مجال النقل الذكي والنظيف، مثل تشغيل أول قطار في المنطقة يعمل بالهيدروجين، وتزويد الطائرات بوقود صديق للبيئة قليل الانبعاثات.

وأشار إلى أن المملكة تدعم أيضا مشروعات النقل الجماعي في المدن الكبرى، مثل المترو والباص في الرياض، وتحفز على استخدام السيارات الكهربائية والهجينة، وتنفذ سياسات لتقليص الحاجة إلى التنقل عبر العمل عن بعد.

وأكد الوزير أن المملكة ملتزمة بالمسؤولية البيئية والاجتماعية، وأنها تسعى إلى تحقيق الاستدامة في قطاع النقل، وذلك في إطار رؤية 2030، التي تهدف إلى تحويل المملكة إلى مركز عالمي للطاقة والنقل واللوجستيات.

ليفانت-وكالات

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!