الوضع المظلم
السبت ٢٢ / يونيو / ٢٠٢٤
Logo
  • الرئيس الأوكراني يدعو زعماء دول عربية في القمة لتغيير موقفهم من تصرفات روسيا

الرئيس الأوكراني يدعو زعماء دول عربية في القمة لتغيير موقفهم من تصرفات روسيا
الرئيس الأوكراني يدعو زعماء دول عربية في القمة لتغيير موقفهم من تصرفات روسيا ( أ ف ب)

 اتّهم الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينكسي في خطاب ألقاه أمام قادة دول عربية خلال قمة في جدة الجمعة، زعماء عرب بـ"غض الطرف" عن تصرفات روسيا في بلده، مطالبا بموقف موحد "لإنقاذ الناس" من السجون الروسية.

وقال زيلينكسي خلال مشاركته في الجلسة الافتتاحية للقمة العربية "للأسف، هناك البعض في العالم، وبينكم هنا، يغضون الطرف عن (...) السجون والضم غير القانوني" للأراضي الاوكرانية.

وأضاف "لدينا بالفعل تجربة إيجابية مع السعودية في ما يتعلق بالإفراج عن مواطنينا الذين أسرتهم روسيا"، في إشارة إلى توّسط الرياض في عملية تبادل للأسرى بين كييف وموسكو.

اقرأ المزيد: الملكية الأردنية تحصل على 8 طائرات في صفقة مع شركتي إمبراير وأزورا

وتابع "يمكننا توسيع هذه التجربة. حتى إذا كان هناك أشخاص هنا في القمة لديهم وجهة نظر مختلفة بشأن الحرب على أرضنا، ويصفونها بأنها صراع، فأنا متأكد من أننا يمكن أن نتّحد جميعا في إنقاذ الناس من أقفاص السجون الروسية".

وأكّد زيلينسكي "أنا هنا حتى يتمكن الجميع من إلقاء نظرة صادقة، بغض النظر عن مدى صعوبة ذلك ومحاولة الروس للتأثير" على موقفهم.

ومنحت زيارة جدة زيلينسكي، وهي الأولى له إلى الشرق الأوسط منذ اندلاع الحرب في بلاده، فرصة لمخاطبة قادة الدول العربية التي يبقى موقفها ضبابيا وغير موحد من الحرب في أوكرانيا، بخلاف حلفائه الأوروبيين والأميركيين.

اقرأ المزيد: لبنان يتجاوز حقوق الإنسان بترحيل اللاجئين قسرًا

وقال مسؤول في جامعة الدول العربية لوكالة فرانس برس "يحضر زيلينسكي القمة الجمعة بدعوة من السعودية وليس من الجامعة العربية". ولم يردّ مسؤولون سعوديون فورًا على طلبات وكالة فرانس برس التعليق.

وتدعو الرياض وحليفتها أبوظبي إلى إنهاء الحرب، من دون أن تنتقدا موسكو بشكل مباشر.

وصوّتت الرياض لصالح قرارات مجلس الأمن المنددة بالغزو الروسي وضمّ موسكو مناطق في شرق أوكرانيا. لكنّها في الوقت نفسه واصلت التنسيق بشكل وثيق مع روسيا حول السياسات النفطية، بما في ذلك قرار خفض الإنتاج الذي اتّخذ في تشرين الأول/أكتوبر، مع محاولة الإبقاء على علاقات وثيقة مع الولايات المتحدة، شريك المملكة الأمني منذ عقود.

وانتقدت واشنطن الرياض معتبرة أنها قدمت "دعمًا اقتصاديًا" وكذلك "معنويًا وعسكريًا" لروسيا.

المصدر: أ ف ب

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!