الوضع المظلم
الخميس ٠٩ / فبراير / ٢٠٢٣
Logo
الدولار يُسجل استقراراً مقابل الجنيه المصري
الجنيه المصري \ متداول

تفادت سوق الصرف في مصر، الترجيحات السلبية، وسجل سعر صرف الدولار استقراراً مقابل الجنيه المصري مطلع تعاملات اليوم الأحد.

وفي ختام الأسبوع الماضي، أفصح تقرير حديث، أن مصر هي الدولة الأكثر عرضة لأزمة عملة بين الأسواق الناشئة خلال الأشهر الـ 12 المقبلة، وتصدرت مصر القائمة بين الـ 32 سوقاً ناشئة المدرجة على مؤشر داموكليس التابع لبنك "نومورا" الياباني.

اقرأ أيضاً: سعر الجنيه المصري ينخفض مقابل الدولار لـ24.21

ونوّه التقرير، إلى أن مصر تعدت مستوى الأمان بكثير، فقد حصلت على 165 نقطة في نموذج "داموكليس"، لتنضم إلى ستة بلدان أخرى ضمن قائمة البلدان الأكثر عرضة لحدوث أزمة عملة، والتي من بينها رومانيا (145)، وسريلانكا (138) وتركيا (138) وباكستان (120).

وذكر إنه "على الرغم من أن عملات مصر وسريلانكا وتركيا وباكستان انخفضت قيمها بشدة في الـ 12 شهراً الماضية، فإن نموذج داموكليس يشير إلى أنها لم تخرج من دائرة الخطر بعد، إجراء الأساسات الاقتصادية التي لا تزال ضعيفة بما في ذلك التضخم المرتفع".

وفي 5 بنوك بقيادة البنك الأهلي الكويتي، وبنك المشرق، سجل سعر صرف الورقة الأميركية الخضراء، مستوى 24.53 جنيهاً للشراء، مقارنة بنحو 24.58 جنيهاً للبيع، ولدى البنك المركزي المصري، دوّن سعر صرف الورقة الأميركية الخضراء مستوى 24.52 جنيهاً للشراء، مقابل 24.60 جنيهاً للبيع.

وكان أخفض سعر لصرف الدولار في 14 بنك بقيادة البنك الأهلي المصري وبنك مصر، عند مستوى 24.48 جنيهاً للشراء، مقابل قرابة 24.58 جنيهاً للبيع.

وضمن إطار ضبط سوق الصرف، باشر البنك المركزي المصري، تطبيق سياسة التعويم المرن أو المدار منذ نهاية أكتوبر الماضي. لكن حتى الآن، تنظم مضاربات على الدولار في السوق الموازية، وإن كانت وتيرتها قد تراجعت خلال الأيام الماضية.

ليفانت-وكالات

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!