الوضع المظلم
السبت ٠١ / أكتوبر / ٢٠٢٢
Logo
  • الحوثيون يفضّون اعتصاماً لمُحتجّين على نهب المليشيا لأراضيهم

الحوثيون يفضّون اعتصاماً لمُحتجّين على نهب المليشيا لأراضيهم
الحوثيون

شنت ميليشيا الحوثي، الذراع الإيرانية في اليمن، يوم الخميس، هجوماً كاسحاً عبر حملة عسكرية على المعتصمين من أهالي قرية العرة بمديرية همدان، شمالي العاصمة صنعاء، وقامت بفض اعتصامهم السلمي الذي باشروه منذ أيام احتجاجاً على نهب الميليشيات مساحات واسعة من الأراضي التي يمتلكونها.

وذكرت مصادر قبلية إن الميليشيا الحوثية وقوات مكافحة الشغب التابعة لها هاجمت المعتصمين بقنابل مسيلة للدموع وأطلقت النار على المعتصمين بأرض المخلابة، عقب أن عززت الحملة بـ7 مدرعات و12 طقم أمن مركزي لمحاصرة قرية العرة من كل الاتجاهات.

اقرأ أيضاً: الحكومة اليمنية: ما تقوم به مليشيا "الحوثي" لا يوحي بأي نوايا حقيقية للسلام‏

وأردفت أن الميليشيا قطعت كلّ المداخل والطرق المؤدية إلى القرية وجرى إطلاق النار على كل من حاول الفرار بدراجة نارية، وشددت على أن المعتصمين لا يزالون حتى الآن متمسكين بسلمية اعتصامهم ورفضوا الرد على ميليشيا الحوثي.

كما نوهت المصادر إلى أن مجموعة من المعتصمين أصيبوا بجروح بالغة واقتيد آخرون إلى سجون الميليشيا، فيما قامت الميليشيا بسحب سيارات المواطنين المعتصمين المتواجدة على أرض "المخلابة" التي سورتها ما تسمى "مؤسسة الشهيد" التابعة للميليشيا على مساحة 1500 لبنة عشاري رغم صدور حكم قضائي، يبرهن ملكية الأهالي لها واستولت عليها مجدداً بقوة السلاح.

وبوقت سابق، اختطفت ميليشيا الحوثي أكثر من 27 من مشايخ وعقال قرية العرة بمنطقة وادعة مديرية همدان وأودعتهم في سجونها، في حين تداهم ميليشيا الحوثي من وقت إلى آخر قرى القبائل اليمنية بحملات عسكرية، وتعمد إلى اختطاف الأهالي وقصف منازلهم بغية إخضاعهم.

ليفانت-وكالات

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!