الوضع المظلم
الأربعاء ١٠ / أغسطس / ٢٠٢٢
Logo
  • الجيش الأوكراني ينسحب من المدينة الرئيسية في شرق أوكرانيا

الجيش الأوكراني ينسحب من المدينة الرئيسية في شرق أوكرانيا
دبابة محترقة للجيش الروسي في أوكرانيا. وكالة الأنباء الأوكرانية

كشف الجيش الأوكراني، يوم الأحد، عن انسحاب جنوده من ليسيتشانسك، المدينة الرئيسية في شرق أوكرانيا، والتي تواجه هجوماً عنيفاً من القوات الروسية منذ أسابيع، وذكرت هيئة أركان القوات المسلحة الأوكرانية في بيان: "حفاظاً على أرواح المدافعين الأوكرانيين، اتخذ قرار الانسحاب" من المدينة، حسب فرانس برس.

كما أردفت أنه "في ظل التفوق المتعدد للقوات الروسية في المدفعية والقوات الجوية، وأنظمة إطلاق الصواريخ والذخيرة والعدد، فإن استمرار الدفاع عن المدينة ستكون له عواقب وخيمة".

اقرأ أيضاً: اشتداد القتال من أجل آخر معقل لأوكرانيا في مقاطعة لوهانسك الشرقية

جاء ذلك فيما عدّ الرئيس الأوكراني، فولوديمير زيلينسكي، في وقت سابق، الأحد، أنه من المستحيل القول إن ليسيتشانسك تحت السيطرة الروسية، مشدداً على مواصلة القتال في ضواحي المدينة التي أعلنت موسكو صباح الأحد، السيطرة عليها.

وبيّن زيلينسكي خلال مؤتمر صحافي مع رئيس الوزراء الأسترالي أنتوني ألبانيزي: "لا يمكننا القول إن ليسيتشانسك تحت السيطرة الروسية"، منوهاً إلى أن "هناك قتالاً في ضواحي" هذه المدينة المحاصرة منذ أسابيع، وفق فرانس برس.

كما تابع بأن "هناك خطر احتلال كامل لمنطقة لوغانسك، هناك خطر ونحن نفهم ذلك"، وفق قوله، معداً أن ليسيتشانسك تشكل "الوضع الأكثر صعوبة والأكثر خطورة" بالنسبة إلى أوكرانيا، مردفاً: "الأفضلية ليست لنا هناك، هذا صحيح، إنها نقطة ضعفنا لكننا نتقدم في نقاط أخرى".

وكان قد أكد وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو الأحد، أن القوات الروسية سيطرت على كل منطقة لوغانسك، عقب سيطرتها على ليسيتشانسك التي تشهد معارك شرسة منذ أسابيع.

ويمثل ذلك التطور اختراقاً حاسماً لقوات موسكو الساعية للسيطرة على شرق البلاد، فيما كانت ليسيتشانسك آخر مدينة كبيرة تخضع لسيطرة الأوكرانيين في لوغانسك في حوض دونباس بشرق أوكرانيا، وتعتبر السيطرة عليها مؤشراً إلى تقدم روسي كبير في دونباس، وهو أمر تركز عليه موسكو منذ أن انسحبت من كييف.

ليفانت-وكالات

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!