الوضع المظلم
الخميس ١٩ / مايو / ٢٠٢٢
Logo
الجنيه السوداني يدفع ثمن الغموض السياسي
السودان

تقلص سعر الجنيه السوداني، يوم الأحد، في السوق السوداء عقب معطيات مقلقة بخصوص التضخم، في ظل غموض طويل يحيط بالوضع السياسي في البلاد.

وذكر تجار إن قيمة العملة السودانية انخفضت الأحد، بأكثر من 3% إلى 465 جنيهاً للدولار في السوق السوداء، بينما يبلغ سعر الجنيه السوداني في البنك المركزي قرابة 440 جنيهاً.

اقرأ أيضاً: السودان يشهد حراكاً دولياً.. ضمنها مبادرة أفريقية

وكان الدولار يُباع بقرابة 450 جنيهاً، الأسبوع الماضي في السوق السوداء، والفجوة بين السوق الموازية وأسعار الصرف الرسمية، كانت ضئيلة في الغالب في غضون الأشهر القليلة الماضية.

وعلل التجار تصاعد الطلب على الدولار بمواصلة حالة عدم اليقين السياسي عقب أحداث أكتوبر/ تشرين الأول.

واستقر الجنيه السوداني إلى حد كبير خلال الأشهر السابقة، عقب أن تقلصت قيمته بشكل حاد في فبراير شباط 2021، في إطار إصلاحات اقتصادية نفذتها حكومة انتقالية وراقبها صندوق النقد الدولي.

علم-السودان

وعمد القادة العسكريون إلى حلّ الحكومة في أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، قبل إعادة رئيس الوزراء عبد الله حمدوك ضمن محاولة لحماية الإصلاحات، بيد أنه استقال في وقت سابق من هذا الشهر.

وذكر تاجر في العاصمة الخرطوم "الناس يشترون الدولارات لحماية أصولهم خوفاً من تدهور الوضع في البلاد، وهناك طلب كبير".

ليفانت-وكالات

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!