الوضع المظلم
الأحد ٠٢ / أكتوبر / ٢٠٢٢
Logo
الجزائر تتوجه نحو انتخابات تشريعية مُبكرة
الجزائر

يتحضّر الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون لحل البرلمان في القريب، بغية الدعوة إلى انتخابات تشريعية مبكرة وفق ما أعلنه، اليوم الأحد، رئيس حزب ومرشح سابق للانتخابات الرئاسية الأخيرة في الجزائر.


وذكر عبد العزيز بلعيد، الذي يقود حزب "جبهة المستقبل"، خلال حديثه إلى القناة التلفزيونية الجزائرية "الشروق نيوز"، أنّ الرئيس تبون، حسبما ما فهمه بعد لقائه به، أمس السبت، "يستعد لإصدار قرار حل البرلمان خلال الأيام القادمة" وأنّ قرار الحل قد يعلن قبل يوم 18 فبراير الجاري الموافق لـ "اليوم الوطني للشهيد".


اقرأ أيضاً: الجزائر يحتفل بذكرى انطلاق الحراك الشعبي وتبون يعتبره ظاهرة صحية


وسبق ذلك الإعلان حول حل البرلمان لقاءات عدة بين رئيس الجمهورية ورؤساء أحزاب من ضمنها حزب عبد العزيز بلعيد وحزب "حركة البناء الوطني" الذي يترأسه عبد القادر بن قرينة، وهو وزير سابق ومرشح سابق في الانتخابات الرئاسية الأخيرة التي فاز فيها عبد المجيد تبون.


وصرّح ابن قرينة أنّ من محاور محادثاته مع رئيس الجمهورية كانت حول "الدعوة لانتخابات برلمانية مسبقة مع حل المجلس الشعبي الوطني في الأيام القادمة".


الجزائر يحتفل بذكرى انطلاق الحراك الشعبي وتبون يعتبره ظاهرة صحية


هذا وكانت قد قالت القوات المسلحة الجزائرية، في السابع من فبراير الجاري، إنّه "لم يعد خافياً على أحد أنّ بلادنا مستهدفة من قبل أطراف أجنبية "حركت.. بيادقها.. في محاولة لدفع البلاد إلى الفوضى"، عشية الذكرى الثانية لاحتجاجات فبراير 2019، الجماهيرية التي أنهت حكم الرئيس السابق عبد العزيز بوتفليقة.


ليفانت-وكالات

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!