الوضع المظلم
الإثنين ٢٠ / مايو / ٢٠٢٤
Logo
  • البنك المركزي المصري يعزز السيولة المالية للمواطنين والشركات

البنك المركزي المصري يعزز السيولة المالية للمواطنين والشركات
البنك المركزي المصري

في خطوة تعكس الاهتمام بتحسين الخدمات المالية وتسهيل المعاملات النقدية، أصدر البنك المركزي المصري توجيهات جديدة تقضي بزيادة الحد الأقصى للسحب النقدي من فروع البنوك إلى 250 ألف جنيه مصري يوميًا، مما يمثل زيادة كبيرة عن الحد السابق البالغ 150 ألف جنيه.

وهذه الزيادة تأتي لتلبية الاحتياجات المتزايدة للأفراد والشركات، وتعزيز الثقة في النظام المصرفي المصري.

كما شملت التوجيهات رفع الحد الأقصى للسحب النقدي من ماكينات الصراف الآلي إلى 30 ألف جنيه، مما يوفر مزيدًا من الراحة والمرونة للمستخدمين.

اقرأ أيضاً: وسط أزمة اقتصادية.. الجنيه المصري يتهاوى أمام الدولار

وهذه الإجراءات تأتي في إطار سعي البنك المركزي لتقديم المزيد من التيسيرات للمواطنين والشركات، وتعكس حرصه على دعم النشاط الاقتصادي وتيسير التعاملات المالية.

والتعديلات الجديدة تتطلب من البنوك مراجعة سياساتها الداخلية لتعكس هذه الحدود المحدثة، وكذلك تحديث سياسة الحدود القصوى للسحب النقدي للعملات الأجنبية.

وتؤكد الخطوة على التزام البنك المركزي بالشفافية والمساءلة، وتعزز من دوره كركيزة أساسية في الاقتصاد المصري.

ومن المتوقع أن تسهم هذه الإجراءات في تحفيز النشاط الاقتصادي من خلال توفير سيولة نقدية أكبر للمواطنين والشركات، مما يساعد في تسريع وتيرة الاستثمار والاستهلاك.

كما تعد هذه الخطوة دليلاً على قوة ومرونة النظام المصرفي المصري، وقدرته على التكيف مع التغيرات الاقتصادية وتلبية احتياجات السوق بكفاءة.

ليفانت-وكالات

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!