الوضع المظلم
الجمعة ١٩ / أبريل / ٢٠٢٤
Logo
  • البحرية البريطانية: انفجار ووميض جنوب البحر الأحمر حيث يسيطر الحوثيون

البحرية البريطانية: انفجار ووميض جنوب البحر الأحمر حيث يسيطر الحوثيون
اليمن وصواريخ الحوثي \ تعبيرية

تعيش منطقة البحر الأحمر حالة من التوتر والاضطراب، عقب سلسلة من الهجمات والغارات التي تتبادلها جماعة الحوثي اليمنية والتحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة وبريطانيا، والذي يضم كذلك السعودية والإمارات والبحرين والسودان.

وضمن أحدث تطورات الأزمة، أفادت هيئة عمليات التجارة البحرية البريطانية، الأربعاء، بأنها تلقت تقارير عن حدوث انفجار ووميض في جنوب البحر الأحمر، على بعد نحو 40 ميلا بحريا غربي مدينة الحديدة الساحلية، التي تسيطر عليها الحوثيون.

وشددت الهيئة في بيان لها على أن جميع السفن والطواقم التي كانت في موقع الحادث بخير، ولم تتعرض لأي أضرار، دون أن تحدد سبب الانفجار أو مصدره.

اقرأ أيضاً: الحوثيون يهاجمون سفينتين تجاريتين.. ويتعرضون لغارة أمريكية-بريطانية

ومن طرفها، أوردت وسائل إعلام موالية للحوثيين عن مصادر عسكرية قولها إن الانفجار ناجم عن غارات جوية نفذتها طائرات أميركية وبريطانية على مواقع للحوثيين في الحديدة، وأنها أسفرت عن سقوط قتلى وجرحى.

وجاءت هذه الغارات عقب ساعات من إعلان الهيئة البريطانية عن رصد نشاط مكثف لطائرات مسيرة في المنطقة، ونبهت السفن من أي هجمات محتملة، ونصحتها باتباع الإرشادات الأمنية.

وكانت الحوثيون قد كشفوا في وقت سابق عن شن هجمات بالطائرات المسيرة والصواريخ على سفن تجارية في البحر الأحمر، زاعمين أنها تنقل بضائع إلى إسرائيل أو تعود لمالكين إسرائيليين، وأنها جاءت رداً على العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة الفلسطيني.

وقد أثرت تلك الهجمات على حركة الشحن العالمي، وزادت من المخاطر التي تواجهها السفن في هذا الممر الملاحي الحيوي، الذي يربط بين أوروبا وآسيا، وينقل قرابة 10% من التجارة العالمية.

وضمن مواجهة هذه التهديدات، شنت طائرات حربية أميركية وبريطانية عدة ضربات على مواقع للحوثيين في اليمن، في محاولة لردعهم عن مواصلة الهجمات، ولحماية الملاحة الدولية، ولدعم الحكومة اليمنية المعترف بها دوليا، والتي تخوض حرباً ضد الحوثيين منذ عام 2015.

ليفانت-وكالات

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!