الوضع المظلم
الأربعاء ٢٥ / مايو / ٢٠٢٢
Logo
الاقتصاد المغربي يواصل التعافي من تبعات كورونا
المغرب

بانتعاش متنامي، يواصل الاقتصاد المغربي التعافي من التبعات السلبية للإجراءات المواكبة للجائحة، كإغلاق الحدود والحجر الصحي العام، وفي هذا السياق، ذكرت مديرية الدراسات والتوقعات المالية التابعة لوزارة الاقتصاد والمالية، إن الاقتصاد المغربي شهد انتعاشاً “استثنائياً” خلال سنة 2021.

أتى ذلك في مذكرة للمديرية، ترتبط بالظرفية الاقتصادية برسم شهر يناير /كانون الثاني الجاري، إذ نوهت المديرية إلى إن الوضع الاقتصادي والمالي لعام 2021 في المغرب، وعلى غرار المستوى الدولي، يشدد على تعافيه التدريجي.

وأفصحت المديرية أن إجراءات الدعم التي اتخذتها المغرب منذ انطلاق الأزمة الصحية، بجانب النتائج الجيدة للموسم الفلاحي، أسفرت عن حصول انتعاش استثنائي للاقتصاد المغربي.

اقرأ أيضاً: المغرب يرفض التدخلات الإيرانية في الخليج العربي

ووفق المصدر عينه، فإن كلّ القطاعات الاقتصادية، كانت على موعد مع انتعاش قوي، ما عدا قطاعي السياحة والنقل الجوي، اللذين يُعانيان من آثار الأزمة.

واستذكرت المديرية في هذا السياق، الإجراءات التي قامت بها الحكومة في هذا الصدد، والتي كانت الغاية منها دعم قطاع السياحة ومساعدته على تجاوز الأزمة، ومن آخر الإجراءات الحُكومية، مخطط استعجالي بقيمة ملياري درهم (1 دولار = 9.40 درهم مغربي)، مع إجراءات جديدة لدعم قطاع السياحة.

كذلك ذكرت مديرية الدراسات والتوقعات المالية، أن هذا الانتعاش جرى تأكيده كذلك على مستوى الطلب، نتيجة التأثير الإيجابي لنفقات الاستهلاك للأسر في سياق زيادة معدل للتضخم وتحسن في الدخل.

وجرى تسجيل الأمر عينه على مستوى الاستثمار، حيث جرى تمكين الجهود عن طريق الاستفادة من التطور الإيجابي لواردات السلع ودخل الاستثمار الأجنبي المباشر، ومن دينامية إنشاء الشركات، بجانب الحفاظ على جهود الاستثمار العمومي.

ليفانت-وكالات

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!