الوضع المظلم
الإثنين ٠٤ / يوليو / ٢٠٢٢
Logo
  • الاتحاد الأوروبي يمنح أوكرانيا وضع "مرشح" لعضويته

الاتحاد الأوروبي يمنح أوكرانيا وضع
الاتحاد الأوروبي وأوكرانيا

وافق الخميس، الاتحاد الأوروبي على منح أوكرانيا وضع "مرشح" لعضوية الاتحاد الأوروبي، لتباشر عملية قد تستغرق سنوات لسحب الدولة التي تخوض حرباً بعيداً عن نفوذ موسكو، وربطها بشكل أوثق بالغرب.

وتقدمت كييف بطلب للحصول على عضوية الاتحاد الأوروبي عقب أقل من أسبوع، من بدء الغزو العسكري الروسي في 24 فبراير.

وكان قرار زعماء الكتلة المؤلفة من 27 دولة بمنح أوكرانيا وضع "مرشح"، الخميس، سريعاً بصورة غير معهودة للاتحاد الأوروبي، بيد أن الحرب وطلب أوكرانيا بالمسارعة في دراسة القضية كانا سبباً في التعجيل بطلبها، وكذلك منح الاتحاد الأوروبي وضع "المرشح" لمولدوفا المتاخمة لأوكرانيا.

اقرأ أيضاً: هل تغير القاذفات الأمريكية من طراز "هيمارس" اتجاه المعارك في أوكرانيا؟

وقد رحب الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي بما اعتبره "لحظة فريدة وتاريخية"، ودوّن زيلينسكي على تويتر "إنها لحظة فريدة وتاريخية في العلاقات بين أوكرانيا والاتحاد الأوروبي"، مشدداً على أن "مستقبل أوكرانيا هو في صلب الاتحاد الأوروبي".

وأشار وزير الخارجية الأوكراني دميترو كوليبا ضمن مقطع مصور مع نظيره الأوروبي جوزيب بوريل "يشكل اليوم بداية مسار طويل سنسلكه معاً"، وأكد كذلك عبر تويتر على "أوكرانيا ستفوز، أوروبا ستنتصر" قبل أن يضيف "ينتمي الشعب الأوكراني الى الأسرة الأوروبية، مستقبل أوكرانيا هو مع الاتحاد الأوروبي".

من جهته، رأى رئيس الوزراء الأوكراني دنيس شميغال أن "هذا اليوم التاريخي" يشكل "مرحلة جديدة في بناء أوروبا"، مضيفاً أن "صفة المرشح الرسمي لعضوية الاتحاد الأوروبي تعني إصلاحات جديدة وتقارباً واسع النطاق في كل قطاعات الاقتصاد وعملية دخول كاملة في السوق الداخلية للاتحاد الأوروبي".

وتكلم رئيس الإدارة الرئاسية الأوكرانية أندريه يرماك عن "إصلاحات ضرورية" يتوجب أن تقوم بها أوكرانيا لتنضم الى الاتحاد الأوروبي في شكل رسمي مستقبلاً، قائلاً: "نحرص على أن نصبح عضواً في الاتحاد الأوروبي".

وقد يستغرق الحصول على العضوية سنوات أو حتى عقوداً، وينبغي أن تستوفي البلدان مجموعة مفصلة من الظروف الاقتصادية والسياسية، بما في ذلك الالتزام بسيادة القانون والمبادئ الديمقراطية الأخرى، كما سيتوجب على أوكرانيا كبح جماح الفساد الحكومي واعتماد إصلاحات أخرى.

ليفانت-وكالات

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!