الوضع المظلم
السبت ٢٠ / يوليو / ٢٠٢٤
Logo
  • الاتحاد الأوروبي يحذر من توسع الصراع إلى لبنان وسط حدة الصراع

الاتحاد الأوروبي يحذر من توسع الصراع إلى لبنان وسط حدة الصراع
حزب الله

أعلن مسؤول السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي، جوزيب بوريل، اليوم الاثنين، أن منطقة الشرق الأوسط على وشك توسيع رقعة الصراع لتشمل لبنان، وذلك بعد أيام من تهديد جماعة حزب الله اللبنانية لقبرص، الدولة العضو في الاتحاد الأوروبي.

وقال بوريل للصحفيين قبل اجتماع وزراء خارجية الاتحاد في لوكسمبورغ، "يتزايد خطر امتداد هذه الحرب إلى جنوب لبنان يوماً بعد يوم. نحن على أعتاب حرب قد يتسع نطاقها".

وفي نفس السياق، صرح وزير الخارجية اليوناني، جورج جيرابيتريتيس، اليوم الاثنين، بأن تهديدات حزب الله ضد قبرص غير مقبولة، وأن الاتحاد الأوروبي سيدعم الدول الأعضاء في مواجهة هذه التهديدات. وأضاف للصحفيين عند وصوله إلى بروكسل لحضور الاجتماع الشهري لوزراء الخارجية، "من غير المقبول تماماً توجيه تهديدات ضد دولة ذات سيادة في الاتحاد الأوروبي". وتابع، "نحن نقف إلى جانب قبرص، وسنكون جميعاً معاً في مواجهة جميع أنواع التهديدات العالمية القادمة من المنظمات الإرهابية".

ويتباين الخبراء في توقعاتهم بشأن احتمال نشوب نزاع إقليمي بعد مرور تسعة أشهر تقريباً على الحرب التي تشنها إسرائيل ضد حماس في قطاع غزة، خاصة مع تزايد وتيرة القصف المتبادل بين إسرائيل وحزب الله في لبنان.

وفي خطاب شديد اللهجة يوم الأربعاء الماضي، حذر الأمين العام لحزب الله، حسن نصرالله، من أن أي مكان في إسرائيل "لن يكون بمنأى" عن صواريخ الحزب في حال هاجمت إسرائيل لبنان. وهدد أيضاً قبرص، الدولة العضو في الاتحاد الأوروبي المجاورة.

وكشف نصرالله أن حزب الله تلقى معلومات تفيد بأن إسرائيل، التي تجري سنوياً مناورات في قبرص، قد تستخدم المطارات والقواعد القبرصية لمهاجمة لبنان إذا استهدف حزب الله المطارات الإسرائيلية.

اقرأ المزيد: مداهمة "قسد" بدعم التحالف الدولي تسفر عن اعتقالات واشتباكات في الشحيل

منذ اندلاع الحرب بين إسرائيل وحركة حماس في السابع من أكتوبر في قطاع غزة، يتبادل حزب الله وإسرائيل القصف بشكل شبه يومي. وشهد الأسبوع الماضي تصعيداً من الجانبين عقب استهداف إسرائيل لطالب عبدالله، أبرز قيادي يقتل منذ بدء التصعيد عبر الحدود.

وأسفر التصعيد عن مقتل 478 شخصاً على الأقل في لبنان، بينهم 312 مقاتلاً من حزب الله و93 مدنياً. وأعلن الجانب الإسرائيلي عن مقتل 15 عسكرياً و11 مدنياً.

تتمتع قبرص، الجزيرة الصغيرة الواقعة في البحر الأبيض المتوسط، بعلاقات وثيقة مع كل من لبنان وإسرائيل، وتبعد حوالي 200 كيلومتر عن لبنان و340 كيلومتراً عن إسرائيل. ولا تزال بريطانيا تملك سيادة على قاعدتين في قبرص التي كانت مستعمرة لها بناءً على اتفاقات منحت الجزيرة استقلالها في عام 1960.

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!