الوضع المظلم
السبت ٢٤ / فبراير / ٢٠٢٤
Logo
  • الأمن المصري يلاحق مافيا الذهب والدولار.. ويضبط عصابات التهريب

الأمن المصري يلاحق مافيا الذهب والدولار.. ويضبط عصابات التهريب
الأمن المصري

تشن الأجهزة الأمنية المصرية حملات متواصلة لمواجهة مافيا الذهب والدولار، اللذين ارتفع سعرهما إلى مستويات قياسية في الفترة الماضية، وتمكنت الأجهزة الأمنية من ضبط عدد من التشكيلات العصابية والتجار الكبار الذين يتاجرون في الذهب والنقد الأجنبي خارج السوق المصرفية.

وأعلنت وزارة الداخلية، اليوم الخميس، عن ضبط تشكيل عصابي في مدينة الشلاتين بمحافظة البحر الأحمر، يقوم بتجميع خام الذهب من عمليات التنقيب غير الشرعي في المناطق الجبلية، وسبكه ومعايرته في شقة سكنية تستخدم كورشة لهذا الغرض.

وأضافت الوزارة أن التشكيل العصابي يقوم بتهريب الذهب إلى القاهرة وبيعه في الأسواق السوداء. وتم ضبط بحوزتهم سبيكة ذهبية وزنها 150 غراما و38 خاتما فضيا وزنها 290 غراما، بالإضافة إلى الأدوات المستخدمة في نشاطهم الإجرامي.

اقرأ أيضاً: الأمن المصري يكشف تفاصيل جريمة مروعة لاغتصاب وقتل فتاة 

وفي سياق متصل، كشفت مصادر أمنية أن الأجهزة الأمنية تمكنت من ضبط 23 رجل أعمال وتاجرا من الأسماء البارزة في مجال الذهب والنقد الأجنبي، وأنهم أرشدوا عن شبكات أخرى تعمل لحسابهم في مختلف المحافظات.

وأوضحت المصادر أن بعض رجال الأعمال الكبار، بينهم ملياردير معروف، اشتروا مئات الملايين من الدولارات من السوق السوداء بأسعار مرتفعة، وخسروا ملايين الجنيهات بعد انخفاض سعر الدولار مؤخرا.

وأشارت المصادر إلى أن تاجرا كبيرا في محافظة المنيا كان يقوم بشراء الدولارات بأسعار متغيرة ويحقق أرباحا ضخمة من الفرق، ولكنه خسر ملايين الجنيهات أيضا بعد انخفاض السعر.

وأكدت المصادر أن السلطات المصرية تسعى للقضاء على السوق السوداء للدولار، وتجري تحقيقات مع المتورطين لمعرفة هوية الحيتان الكبار الذين يسيطرون على السوق ويحددون الأسعار، تمهيدا لملاحقتهم قضائيا.

وذكرت المصادر أن مصر أصدرت قانونا في عام 2020 ينص على عقوبات رادعة تصل إلى السجن 10 سنوات وغرامة 5 ملايين جنيه لمن يتاجر في النقد الأجنبي خارج السوق المصرفية، ويتم مصادرة المبالغ والأشياء المضبوطة.

ليفانت-وكالات

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!