الوضع المظلم
السبت ٢٠ / يوليو / ٢٠٢٤
Logo
  • إفشال محاولة لاستهداف قاعدة التنف الأميركية بالمسيّرات

  • رداً على الهجمات الأميركية على مواقعها في سوريا، أرسلت الميليشيات الإيرانية طائرة مسيّرة لاستهداف قاعدة التنف الأميركية، لكنها فشلت في مهمتها بعد أن تصدت لها الدفاعات الجوية
إفشال محاولة لاستهداف قاعدة التنف الأميركية بالمسيّرات
سوريا قاعدة التنف/ المرصد السوري

نقلت وسائل إعلام عراقية خبراً يفيد بمحاولة استهداف قاعدة التنف الأميركية الموجودة في محافظة حمص وسط سوريا بالمسيّرات، لكن المرصد السوري لحقوق الإنسان نفى حدوث الاستهداف.

وأبلغ المرصد عن أنه تم إسقاط مسيّرة كانت تريد استهداف القاعدة الأميركية وسط سوريا.

وقال مدير المرصد رامي عبد الرحمن لـ"العربية"، أن الدفاعات الجوية في قاعدة التنف الأميركية الكائنة ضمن منطقة الـ 55 كيلومتراً عند مثلث الحدود السورية – الأردنية – العراقية، صدت طائرة مسيّرة اخترقت أجواء المنطقة من الجهة الشرقية حيث كانت تسعى لاستهداف القاعدة، ما أدى لإسقاطها.

وجاءت محاولة استهداف القاعدة الأميركية بعد أقل من 24 ساعة من الضربات الجوية التي ضربت مواقع للميليشيات الإيرانية مساء الجمعة، في البوكمال بالقرب من الحدود السورية – العراقية والتي أودت بحياة 3 في حصيلة غير نهائية.

اقرأ أيضاً: سلاح الجو الروسي يضرب مواقع بالقرب من قاعدة "التنف" شرقي سوريا

من جهة أخرى، رصد المرصد السوري لحقوق الإنسان، تعرض القواعد الأميركية داخل الأراضي السورية منذ تاريخ 19 أكتوبر 2023 الماضي، لـ 130 هجوما من جانب الميليشيات المدعومة من إيران انتشرت على مختلف المواقع في سوريا.

وتوجد قاعدة التنف الأميركية عند تقاطع الحدود السورية مع الأردن والعراق وتخضع إداريا لمحافظة حمص الأكبر في سوريا.

وذكر تقرير لوزارة الدفاع الأميركية بأن القاعدة تقع على أحد الطرق السريعة الرئيسية بين بغداد ودمشق، وهو الطريق المسؤول عن نقل إمدادات الأسلحة من إيران إلى سوريا ومقاتلي حزب الله اللبناني.

وأنشئت القاعدة الأميركية في 2016 وتضم ما بين 100 إلى 200 من العسكريين الأميركيين، ومن دول أخرى ضمن التحالف الدولي، بالإضافة إلى مقاتلين آخرين.

وتحيط بالقاعدة منطقة عازلة بعمق 55 كيلومترا شكلت في إطار تفاهم أميركي روسي عام 2016، وهي الموقع الوحيد الذي فيه وجود عسكري أميركي في سوريا خارج مناطق الشمال التي يهيمن عليها المقاتلون الأكراد المدعومون من واشنطن، وبحسب الوزارة فإن قاعدة التنف تُستخدم لمواصلة العمليات ضد داعش، وإعاقة أنشطة من تصفهم بأنهم جماعات إيران في سوريا.

ليفانت-وكالات

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!