الوضع المظلم
الثلاثاء ١٨ / يونيو / ٢٠٢٤
Logo
  • إغلاق السويس.. ما بين كونه مُتعمداً أو حادثاً مفاجئاً

إغلاق السويس.. ما بين كونه مُتعمداً أو حادثاً مفاجئاً
قناة السويس

أفصح مستشار هيئة قناة السويس، الربان سيد شعيشع، أنّ قبطان السفينة البنمية المحررة من قناة السويس لديه مشكلة، مبيناً تبعاً لصحيفة "الوطن" المصرية أنّ قبطان السفينة لم يقبل تلبية أي من المطالب الـ8 لهيئة القناة، ومنها سجل الحوادث السابقة للسفينة.


اقرأ أيضاً: لمُواجهة الأزمات المماثلة.. مصر ستشتري ما يلزم السويس


وبين شعيشع أنّه حضر فجر الجمعة الماضية، إلى قناة السويس عقب توليه مسؤولية التحقيق في ما يرتبط بالسفينة الجانحة بالقناة، للمشاركة في تطبيق جميع المعايير الدولية في الفحص، لأن ما حدث واجهته مصر أمام العالم كله، وأردف: "لازم يكون فيه شفافية، ومن التحقيق هنقدر نحدد اللي حصل في السفينة".


وذكر شعيشع أنّ التحقيقات ستحتوي على كل ما حدث في السفينة قبل وأثناء وبعد الحادث، بفحص كل ما حدث ومراجعته، ونوه: "أحنا طلبنا من السفينة 8 مطالب هما منفذوش ولا طلب منها، وده بيشير إلى أنّ قائد السفينة لديه مشكلة".


مصر


وكشف أنّه بالنسبة للسفينة، فالمسؤولية موزعة على جانبين، أحدهما الشركة المالكة لها، والثانية الشركة المستأجرة والمشغلة للسفينة، وذلك كون الشركة المشغلة تتولى جميع المسؤوليات تجاه السفينة وطاقم إبحارها، مشيراً إلى أنّ المشكلة كلها تكمن في وجود طرفين في التحقيق، أحدهما يخص المالك والثاني يخص مستأجر السفينة.


ونوّه شعيشع إلى أنّ التحقيقات ستجيب على بعض الأسئلة، ومنها هل كان هناك شبهة تعمد وراء الحادثة، أو هل وقعت الحادثة فجأة، أو هل يوجد عيوب بداخل السفينة.


ليفانت-وكالات

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!