الوضع المظلم
الخميس ١٨ / أغسطس / ٢٠٢٢
Logo
  • إسرائيل تتأمل بطفرة في عائدات تصدير الغاز إلى أوروبا

إسرائيل تتأمل بطفرة في عائدات تصدير الغاز إلى أوروبا
منصة الغاز ليفياثان بطول 10 كم. قبالة سواحل إسرائيل (رصيد الصورة: ALBATROSS)

عاشت إسرائيل خلال العامين الماضيين زيادة ملحوظة في عائدات تصدير الغاز الطبيعي، بيد أنها تتأمل في طفرة مع ازدياد صادراتها إلى أوروبا، حيث ترى في نفسها بديلاً، ولو جزئي، لتغطية النقص في السوق الأوروبية الناتج عن الأزمة الأوكرانية-الروسية.

وذكر سفير الاتحاد الأوروبي في إسرائيل ديميتر تزانتشيف إن "إسرائيل في وضع جيد لتحل محل روسيا كمورد للغاز الطبيعي إلى أوروبا"، قائلاً لصحيفة (يديعوت أحرونوت) الإسرائيلية، الجمعة: "يمكن لإسرائيل أن تكون مصدراً بديلاً مهماً للطاقة"، مضيفاً: "نحن لا نتحدث فقط عن الغاز ولكن عن مصادر مبتكرة للكهرباء، طاقة جديدة، هذا التعاون سيكون مهما بالنسبة للمنطقة".

اقرأ  أيضاً: عبر مصر.. الغاز الإسرائيلي سيصدر إلى الاتحاد الأوروبي

ومع زيادة الطلب على الغاز الإسرائيلي في أوروبا، ترجح إسرائيل ازدياد مداخيلها وهو ما دفعها لنشر عطاء جديد للتنقيب عن الغاز بالتوازي مع الإعلان عن قرب تشغيل الحقل الثالث للغاز "كاريش" في سبتمبر/أيلول المقبل.

وكشفت معطيات شعبة المحاسبة والاقتصاد بوزارة الطاقة الإسرائيلية، إيرادات بقيمة 1.274 مليار شيكل، من عائدات الغاز الطبيعي والنفط والمعادن ومن الرسوم في العام 2021، وهو ما يعتبر زيادة بنسبة 15.3% مقارنةً بالإيرادات التي سُجلت عام 2020 والتي بلغت 1.105 مليار شيكل.

وأتت أغلب الإيرادات، البالغ قيمتها قرابة 1.231 مليار شيكل (380 مليون دولار أمريكي)، من عائدات الغاز الطبيعي، وتبعاً للبيانات عينها، تأتي معظم الإيرادات الناجمة عن عائدات الغاز الطبيعي، البالغ قيمتها 709 ملايين شيكل، من الغاز الطبيعي المستخلص في حقل "ليفياثان"، جراء إنتاج ما يقرب من 10.81 مليار متر مكعب من الغاز الطبيعي.

ليفانت-وكالات

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!