الوضع المظلم
الإثنين ١٥ / أغسطس / ٢٠٢٢
Logo
أوكرانيا تتهم موسكو بنشر 100 ألف جندي على حدودها
أوكرانيا وروسيا

صرح الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي، بإن هناك قرابة 100 ألف جندي روسي قرب حدود أوكرانيا، وإن الدول الغربية تبادلت معلومات مع كييف بخصوص التحركات النشطة للقوات الروسية.


وأردف زيلينسكي ضمن تسجيل مصور لخطاب ألقاه، وعرض على موقعه الإلكتروني: "آمل أن يرى العالم كله الآن من يريد حقاً السلام ومن يحشد نحو 100 ألف جندي على حدودنا".


هذا وكان قد قال وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، في الأول من نوفمبر الجاري، إن أوكرانيا تحاول من خلال الاستفزازات التي تقوم بها في منطقة دونباس لجر روسيا إلى أعمال عسكرية.


اقرأ أيضاً: الخارجيّة الروسيّة تتهم “أوكرانيا” بانتهاك اتفاقيات “مينسك”

وأوضح لافروف في مقابلة مع "قناة 24" الروسية أن موسكو تراقب محاولات أوكرانيا الاستفزازية في دونباس لدفع قوات الدفاع الشعبي هناك إلى الرد، وجر روسيا إلى نوع من أعمال عنف.


ولفت وزير الخارجية الروسي الانتباه أيضا إلى "الحادثة الغامضة" المتمثلة في استخدام طائرة بيرقدار بدون طيار في دونباس، وقال إن "قائد القوات المسلحة الأوكرانية يعلن استخدام هذه الأسلحة (الطائرة المسيرة)، ووزير الدفاع يقول إنه لم يحدث شيء من هذا القبيل".


وأضاف لافروف: "أعتقد أنهم يتجادلون الآن بشأن أيهما أحسن لهم: إظهار "القوة" من خلال شروعهم بالفعل في القصف الجوي، في انتهاك صارخ ومباشر لاتفاقيات مينسك، أو القول إنهم ما زالوا يفون باتفاقات مينسك".


عرض عسكري في أوكرانيا بمشاركة دول غربية

فيما أعلن البنتاغون بالتوازي، عن أنه يتابع الوضع على الحدود بين روسيا وأوكرانيا على خلفية الأنباء عن "أنشطة غير اعتيادية" لروسيا في المنقطة، إذ قال المتحدث باسم البنتاغون، جون كيربي، خلال مؤتمر صحفي له: "نحن على علم بالأنباء حول الأنشطة العسكرية غير العادية لروسيا بالقرب من أوكرانيا، ونواصل المشاورات مع الشركاء والحلفاء بهذا الشأن".


وأضاف: "ليس بوسعي أن أتحدث عن نوايا روسيا، لكننا نتابع الوضع في المنطقة"، وأشار إلى أن أي خطوات تصعيدية أو أعمال عدوانية ستثير قلقاً لدى واشنطن.


ليفانت-وكالات

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!