الوضع المظلم
الخميس ١٣ / يونيو / ٢٠٢٤
Logo
أوبك+ تؤكد على استمرارية تخفيضات الإنتاج
أوبك+

أعلنت مجموعة "أوبك+" استمرارية تخفيضات الإنتاج وفق إعلان التعاون المبرم، ممتدًا حتى نهاية عام 2025، وأفاد بيان صادر عن "العربية Business" بأن الدول الأعضاء والمشاركة من خارج المنظمة، قد توصلت لاتفاق يقضي بتمديد الإنتاج الإجمالي للنفط الخام من الآن وحتى 31 ديسمبر 2025.

وأشار البيان إلى تطويل فترة التقييم المنفذة بواسطة المصادر المستقلة الثلاث، لتستمر حتى نهاية نوفمبر 2025، وسيُعتمد هذا التقييم كأساس لتحديد مستويات الإنتاج للعام التالي.

وحددت المجموعة الإنتاج المستهدف لعام 2025 بـ39.725 مليون برميل يوميًا، وذلك قبل الأخذ بعين الاعتبار أية تخفيضات طوعية قد تُقررها الدول بشكل فردي، مع تسجيل زيادة في حصة الإمارات بمقدار 300 ألف برميل يوميًا لتصل إلى 3.519 مليون برميل يوميًا.

اقرأ أيضاً: بوتين وبن سلمان يدعوان دول أوبك+ للالتزام بخفض إنتاج النفط

وجددت اللجنة الوزارية المشتركة لمراقبة الإنتاج تأكيدها على الصلاحيات المخولة لها لتقييم أسواق النفط العالمية ومستويات الإنتاج والالتزام بإعلان التعاون، بدعم من اللجنة الفنية المشتركة والأمانة العامة لمنظمة "أوبك"، مع العلم أن الاجتماعات ستُعقد بوتيرة شهرية.

وستجري الاجتماعات الوزارية للدول الأعضاء والمشاركة من خارج "أوبك" كل نصف عام، وفقًا لجدول مؤتمر "أوبك" الدوري، مع إعطاء اللجنة الوزارية المشتركة الحق في دعوة لعقد اجتماعات طارئة أو اجتماعات وزارية للدول الأعضاء والمشاركة من خارج المنظمة، عند الحاجة لمواجهة تطورات السوق.

وأكد البيان على أن تقييم الالتزام بإعلان التعاون سيُجرى وفقًا لمستوى الإنتاج، باستخدام متوسط المصادر السبعة الإضافية المعتمدة، وبناءً على المعايير المطبقة على الدول الأعضاء في "أوبك"، مع التأكيد على أهمية الالتزام الكامل وآلية التعويض.

ومن المنتظر أن يُعقد الاجتماع القادم لتحالف "أوبك+" في الأول من ديسمبر 2024، حيث يضم التحالف دول "أوبك" وأخرى مثل روسيا، وسيتم خلاله تحديد سياسة الإنتاج للعام الجاري والمقبل.

وفي تصريح ليوسف الشمري، الرئيس التنفيذي لشركة CMarkits، أفاد بأن الاجتماع المزمع عقده في الرياض يُعد مبادرة من الجانب السعودي، خاصة بعد الإعلان عن عقده عبر الفيديو كونفرانس.

وأوضح الشمري خلال حواره مع "العربية Business" أن هذه التخفيضات تشمل 8 دول بما فيها السعودية.

وتقوم "أوبك+"، التي تشمل "أوبك" ودولا منتجة متحالفة، بتقليص الإنتاج بمجموع 5.86 مليون برميل يوميًا، ما يمثل حوالي 5.7% من الطلب العالمي.

وتضمن التخفيضات 3.66 مليون برميل يوميًا من أعضاء "أوبك+" سارية حتى نهاية 2024، وتخفيضات طوعية بحجم 2.2 مليون برميل يوميًا لبعض الأعضاء سارية حتى نهاية يونيو.

وكان من المفترض أن تنتهي التخفيضات الإضافية في هذا الشهر، وتشمل الدول التي تطبق الخفض الطوعي السعودية والإمارات والجزائر والعراق وقازاخستان والكويت وعُمان وروسيا.

وقد قامت "أوبك+" بتنفيذ سلسلة من التخفيضات منذ نهاية 2022، في ظل تزايد إنتاج الدول غير الأعضاء مثل الولايات المتحدة والقلق بشأن الطلب في ظل ارتفاع معدلات الفائدة.

ليفانت-وكالات

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!