الوضع المظلم
الخميس ١٨ / أغسطس / ٢٠٢٢
Logo
أهالي الحسكة يرفضون وجود حزب الله في مدينتهم
أهالي الحسكة يرفضون وجود حزب الله في مدينتهم

ذكرت مصادر خاصة لـ"ليفانت نيوز"، وهو ما أكده المرصد السوري لحقوق الإنسان، عن إلقاء مجهولين لمناشير ورقية في منطقة المربع الأمني الخاضعة لسيطرة النظام بمدينة الحسكة، ضد تواجد “حزب الله” اللبناني في المنطقة ورفضاً لتجنيد أبناء المنطقة في صفوف الحزب والميليشيات الموالية لإيران.

 وحصل المرصد على نسخة من تلك المناشير، جاء فيها: “حزب الله” اللبناني هو أهم الميليشيات التي تعمل بالوكالة لصالح إيران، لكن حيثما يذهب يعم عدم الاستقرار وترتكب الجرائم الشنيعة، كما يؤمن تمويله من تهريب ونقل المخدرات، غير مبالِ للأضرار التي تسببها مثل هذه الأنشطة من المؤسف لسكان الحسكة أن هذه المجموعة أصبحت بيننا الآن وهي تخفي وجودها في قواعد النظام وتعمل بسرية لتقويض الاستقرار الذي نحتاجه، وكل شهر يورد “حزب الله” اللبناني المزيد والمزيد من الأسلحة إلى الحسكة.

اقرأ المزيد: ما قصة إطلاق فصائل المعارضة سراح مقاتلين من حزب الله؟
كما يقيم الحجاج اللبنانيون في المربع الأمني، حيث يشرفون على تلك الأنشطة ويراقبونها ومن هناك يحاول هؤلاء القادة بقيادة “الحاج مهدي” تجنيد شبابنا وتحويلهم إلى عملاء لقوى خارجية ضد أهلهم. نحن أهالي الحسكة لا نقبل بهذا، لقد عانينا بما فيه الكفاية ولا نريد ولا نرغب بوجود “حزب الله” اللبناني في مدينتا.. “لا لوجود حزب الله في الحسكة”.

يذكر أن تعداد المجندين لصالح الميليشيات الإيرانية في محافظة الحسكة يقدر عدده وفقاً لمصادر المرصد السوري بأكثر من 800 شخص، 390 منهم من عناصر وقيادات في الدفاع الوطني، بينما 410 من المدنيين وأبناء العشائر كعشائر “العبيد ويسار وحريث وبني سبعة والشرايين”، ويتم التجنيد بإغراءات مادية عبر دفع رواتب شهرية مغرية نظراً للظروف الاقتصادية الراهنة، كما تتواصل عمليات تدريب المجندين حديثاً في معسكرات ضمن فوج طرطب جنوبي القامشلي، وبعدها يتم نقلهم إلى مناطق أخرى، أبرزها غرب الفرات.

ليفانت – المرصد السوري لحقوق الإنسان

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!