الوضع المظلم
الأحد ٢٦ / يونيو / ٢٠٢٢
Logo
  • آلاف المحتجين في ساحات لبنان.. ومطالبات بإضراب عام يوم غد

آلاف المحتجين في ساحات لبنان.. ومطالبات بإضراب عام يوم غد
آلاف المتحتجن في لبنان ومطالبات بإضراب عام يوم غد

تظاهر الآلاف من اللبنانيين اليوم الأحد في ساحتي الشهداء ورياض الصلح في وسط العاصمة اللبنانية تحت شعار "أحد الوحدة"، منددين بالفساد ومطالبين بالمحاسبة والإصلاح.، مطالبين بإضراب عام يوم غد.


وبحسب المصادر المحلية أكد المحتجين على الاستمرار بالتظاهر والاعتصام حتى تحقيق المطالب، وسط دعوات إلى الإضراب العام غداً، وإقفال الطرقات في كل المناطق "حتى تشكيل الحكومة"، في وقت تجددت المظاهرات في ساحة إيليا بصيدا وكفر رمان والنبطية جنوب لبنان.


فيما أعلنت "لحقي"، أن مظاهرة #أحد_الضغط : "لنقول إن اليوم هو #أحد_الوحدة: وحدتنا - نحن الناس - بمواجهة سلطة اجتمعت لضرب مصالحنا وحقوقنا، وإن الثورة متمسكة بأهدافها لتتحقق إرادة الناس".


ويذكر أن المظاهرة هي من ضمن سلسلةِ الاحتجاجات التي تشهدها البلاد أطلق عليها "أحد الضغط"، تمثل أطياف الشعب اللبناني، وتهدف إلى "إسقاط النظام".


فيما احتشد داعمو الرئيس اللبناني، ميشال عون، أمام القصر الرئاسي، في أول مظاهرة من نوعها بعد موجة الاحتجاجات التي عمت المناطق اللبنانية، والمطالبة بإسقاط النظام.


وأطلق أنصار التيار الوطني الحر والأحزاب الحليفة على مسيرتهم اسم "أهل الوفا". وخاطب الرئيس عون أنصاره، وقال إنه يرى "شعب لبنان بأكمله من خلال مسيرات مؤيديه". وفي كلمته، قال إن "كثيرين يعرقلون خارطة الطريق التي وضعناها"، مضيفاً أنه "رسم خارطة طريق تتضمن الفساد والاقتصاد والدولة المدنية".


ومن جانب آخر ألقى رئيس التيار الوزير، جبران باسيل، كلمة قال فيها إن شعار "كلن يعني كلن" في ساحات لبنان "ينبغي أن يكون للمساءلة وليس للظلم"، داعياً لعدم اتهام الجميع بالفساد. وأشار إلى أن وزراء ونواب التيار الوطني الحر رفعوا السرية المصرفية عن حساباتهم. واعتبر باسيل أن بعض مطالب المتظاهرين "تعجيزية و"مدمرة للاقتصاد"، وقال: "لا ينبغي أن تنتهي الثورة ببقاء الفاسدين ورحيل "الأوادم".


ومن الجدير بالذكر أن هيئة تنسيق الثورة أمهلت السلطات المعنية حتى مساء الثلاثاء لتسمية رئيس حكومة يحاكي آمال اللبنانيين، أو يبدأ العد العكسي لتعطيل الحياة بإضراب عام. في حين حظر المتظاهرون من أن أطرافاً في السلطة تحاول استخدام ورقة التفرقة المذهبية والطائفية لحرف الثورة عن مسارها.


ليفانت-وكالات

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!