Dark Mode
Saturday, 25 June 2022
Logo
  • زوارق إيرانية تقترب من ناقلة نفط بريطانية بمضيق هرمز

زوارق إيرانية تقترب من ناقلة نفط بريطانية بمضيق هرمز
زوارق إيرانية تقترب من ناقلة نفط بريطانية بمضيق هرمز

أكد مسؤول في وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) اقتراب خمسة زوارق يُعتقد أنها تابعة للحرس الثوري الإيراني من ناقلة نفط بريطانية في مضيق هرمز، أمس الأربعاء، حيث طلبت منها التوقف في المياه الإيرانية بالقرب من موقعها، لكنها انسحبت بعد تحذير سفينة حربية بريطانية لها عبر اللاسلكي.


تتزامن تلك الأخبار مع تهديد سابق من رئيس أركان القوات المسلحة الإيرانية، "محمد باقري"، الذي هدد بريطانيا بشأن احتجاز ناقلة نفط إيرانية في مضيق جبل طارق وقال: "الأمر لن يمرّ من دون رد"، مضيفاً: "ما قامت به بريطانيا لن يمر دون رد، وسوف نرد على فعلتهم بالزمان والمكان المناسبين".


وكانت مشاة البحرية الملكية البريطانية احتجزت ناقلة النفط "غريس 1" قبالة ساحل جبل طارق يوم الخميس الماضي، متهمين الناقلة بخرق عقوبات الاتحاد الأوروبي بنقل النفط إلى سوريا.


وأعلن رئيس هيئة الأركان المشتركة الأميركية الجنرال، "جوزيف دانفورد": "الولايات المتحدة أعدت خطة سيتولى بموجبها تحالف عسكري دولي حماية المياه الاستراتيجية قبالة كل من إيران واليمن، حيث تنحي واشنطن باللوم على إيران وميليشيات تدعمها في تنفيذ هجمات".


وتابع دانفورد: "ولذا فإنني أعتقد أن من المحتمل أن نحدد خلال الأسبوعين المقبلين الدول التي لديها الإرادة السياسية لدعم هذه المبادرة، وسنعمل بعد ذلك بشكل مباشر مع الجيوش لتحديد الإمكانيات المحددة التي ستدعم ذلك".


هذا واتهم الرئيس الأميركي، طدونالد ترامب"، إيران، أمس الأربعاء، بتخصيب اليورانيوم سراً ولفترة طويلة، محذراً من أن العقوبات الأميركية ستزيد قريباً، فيما عقدت منظمة تابعة للأمم المتحدة اجتماعاً طارئاً بشأن انتهاك طهران للاتفاق النووي.


وقال ترامب على تويتر: "لطالما كانت إيران تخصب اليورانيوم سراً في انتهاك كامل للاتفاق الرديء الذي أبرمه وزير الخارجية السابق جون كيري وإدارة الرئيس الأميركي السابق باراك أوباما بـ150 مليار دولار. تذكروا أن أجل هذا الاتفاق كان سينقضي خلال سنوات قليلة. العقوبات ستزيد قريباً وبشكل كبير".


ليفانت-وكالات


زوارق إيرانية تقترب من ناقلة نفط بريطانية بمضيق هرمز


زوارق إيرانية تقترب من ناقلة نفط بريطانية بمضيق هرمز