الوضع المظلم
الثلاثاء ٢٨ / يونيو / ٢٠٢٢
Logo
  • 8 قادة و3 كيانات إيرانيّة.. ستستهدفهم عقوبات أوروبيّة جديدة

8 قادة و3 كيانات إيرانيّة.. ستستهدفهم عقوبات أوروبيّة جديدة
إعدامات إيران

أوردت وكالة "رويترز" عن 3 دبلوماسيين ذكرهم أنّ الاتحاد الأوروبي سيفرض عقوبات على 8 من قادة الأمن الإيراني، و3 كيانات تابعة للدولة الأسبوع المقبل، نتيجة "حملة القمع الدامية" في 2019. عقوبات أوروبيّة


وأردف الدبلوماسيون أنّ "العقوبات تشمل حظر السفر وتجميد الأصول، وستكون المرة الأولى التي يفرض فيها الاتحاد عقوبات على إيران، بسبب انتهاكات حقوق الإنسان منذ عام 2013، ومن المنتظر فرضها الأسبوع المقبل بعد عطلة عيد القيامة في أوروبا"، وتطال العقوبات أعضاء من قوات "الباسيج"، التي تعمل تحت إمرة الحرس الثوري الإيراني.


اقرأ أيضاً: مستنقع انتخابات رئاسة الجمهورية في إيران


وتستكمل العقوبات الأوروبية مثيلتها الأمريكية، ففي التاسع من مارس الماضي، عمدت وزارة الخارجية الأمريكية، إلى إدراج اثنين من الحرس الثوري الإيراني على قائمتها السوداء، مُوجهة إليهما اتهامات بـ"الضلوع في انتهاكات لحقوق الإنسان" أثناء احتجاجات في إيران عامي 2019 و2020.


وذكر في حينها، وزير الخارجية الأمريكي، أنتوني بلينكن، ضمن بيان، أنّ "علي همتيان ومسعود صافداري اللذين ينتميان للحرس الثوري الإيراني وجميع أفراد عائلتيهما منعوا حالياً من دخول الولايات المتحدة"، وأردف بالقول: "سنواصل بحث كافة الأدوات الممكنة لجعل أولئك المسؤولين عن انتهاكات وتجاوزات حقوق الإنسان في إيران يدفعون الثمن". عقوبات أوروبيّة


إيران والاتحاد الأوروبي


وقد أقرّ بعض المسؤولين الإيرانيين، بقمع المتظاهرين، ففي الحادي عشر من يناير الماضي، تطرّق لها الرئيس الإيراني السابق، محمود أحمدي نجاد، بخجل، فقال إنّ "إجراء أي مضايقات، أو أي استعمال للعنف إزاء الشعب، يعارض صميم الثورة، والنص الصريح لدستور الجمهورية الإسلامية (الإيرانية)، ويؤدي إلى اتّساع الهوة بين المسؤولين والشعب، وبالتالي سيكون النظام هو المتضرر"، مضيفاً بالقول: "من حق الشعوب انتقاد المسؤولين والتعبير عن مطالبها". عقوبات أوروبيّة


ليفانت-وكالات

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!