الوضع المظلم
السبت ٢٢ / يونيو / ٢٠٢٤
Logo
66% من الأتراك: أعيدوا السوريين إلى بلدهم
اللاجئين السوريين (أرشيف)

لفت بحث نظمه "الوقف الديمقراطي الاجتماعي" حيال اللاجئين السوريين القاطنين في تركيا، إلى أن 66.1% من أهالي تركيا يطالبون بإعادة اللاجئين السوريين إلى بلدهم.

كما ينوه البحث الذي عقد على هيئة استطلاع للآراء عبر الهاتف، وجرى خلاله استطلاع آراء أفراد عينة تتألف من 1067 شخصاً، إلى أن 66.1% من هؤلاء دعوا إلى إعادة اللاجئين السوريين إلى بلدهم، وأن 45.5% من سكان تركيا يرون أن اللاجئين السوريين يشكلون خطراً وسيتحولون مستقبلاً إلى سبب لخلق أزمات، بينما وجد 41.7% من الذين استطلعت آراؤهم أن اللاجئين السوريين يثقلون كاهل تركيا.

اقرأ أيضاً: "#بيدرسون_ يراوغ".. هاشتاغ يتصدر تويتر السوريين ومطالبات بإنهاء اللجنة الدستورية

فيما المستطلعة آراؤهم من ناخبي الأحزاب السياسية، فقد وجد 42.6% من ناخبي حزب العدالة والتنمية، أنه ينبغي إعادة اللاجئين السوريين إلى بلدهم، ويظن 50% من ناخبي الأحزاب الأخرى مجتمعة أن اللاجئين السوريين ينبغي أن يعودوا إلى بلدهم.

ووجد 48.3% من المستطلعة آراؤهم أن سياسة الحكومة التركية الخاصة بمسألة اللاجئين السوريين "خاطئة جداً"، بينما رأى 18.5% منهم أنها سياسة "خاطئة".

ووفق ناخبي الأحزاب السياسية، وجد 46.3% من ناخبي حزب العدالة والتنمية، 88% من ناخبي حزب الشعب الجمهوري، 66.6% من ناخبي حزب الحركة القومية، 88.1% من ناخبي حزب إيي بارتي و 91.6% من ناخبي حزب الشعوب الديمقراطي، أن سياسة الحكومة التركية الخاصة باللاجئين السوريين سياسة "خاطئة".

وفي حال نهاية الحرب الأهلية في سوريا، فإن 84.2% من المشاركين في الاستطلاع يقولون "ليعد اللاجئون السوريون إلى بلدهم".

وضمن معرض إجابتهم على سؤال "كيف تعرّف السوريين؟" كانت أغلب الأجوبة سلبية، فذكر أكثر من 70% بأن "السوريين ليسوا نظيفين، وليسوا موضع ثقة ولا شخصيات محترمة"، ورأى 57.5 منهم أن "السوريين كسالى"، و55.7% من المشاركين في الاستطلاع "لا يريدون أن يكونوا جيراناً لشخص سوري"، ويقول 71.5% منهم إنهم يتواصلون مع السوريين فقط "عندما نكون مضطرين لذلك".

وعند الإجابة عن استفسار "هل لحقت بك أضرار بصورة مباشرة من سوريين في السنوات الخمس الأخيرات؟"، قال 77.3% "لا لم تلحق بي أي أضرار"، وعند الإجابة على سؤال "هل لحقت أضرار بأي فرد من عائلتك؟" أجاب 78.1% بـ"لا"، وعن السؤال "هل لحقت أضرار بالمحيطين بك؟" أجاب 46.7 منهم بـ "نعم"، في حين قال 41.1% "لا".

ليفانت-وكالات

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!