الوضع المظلم
الخميس ٠١ / ديسمبر / ٢٠٢٢
Logo
50 حالة وفاة في سجون تركيا خلال العام 2019
50 حالة وفاة في سجون تركيا خلال العام 2019

فقد حوالي 50 سجينًا مريضًا في السجون تركيا خلال عام 2019، ولا يمكن الحصول على أي معلومات عن الحالة الصحية للسجناء المرضى من وزارة العدل، على حد قول جماعات حقوق الإنسان، مضيفة أن انتهاكات الحقوق تدهورت بعد محاولة الانقلاب الفاشلة في 15 يوليو 2016 وحالة الطوارئ اللاحقة. وقال أحد نشطاء حقوق الإنسان: "هناك 18 سجيناً طريح الفراش ولا يستطيعون تلبية احتياجاتهم بأنفسهم".


وتدعو جماعات حقوق الإنسان وزارة العدل للتحرك لمنع الوفيات في السجون - ولكن دون جدوى حتى الآن، وقد ترك حوالي 7000 طلب بخصوص السجناء المرضى مقدمة من جمعية حقوق الإنسان (IHD) والمجتمع المدني في نظام العقوبات (CİSST) دون إجابة، حيث أشارت الوزارة إلى الحاجة إلى "تحقيقات خاصة".


وتسجن تركيا في سجونها 260،144 شخصًا، منهم 202،434 مدانًا و 57،710 محتجزًا، وفقًا للبيانات التي تم الحصول عليها من الوزارة، بينما قال معهد حقوق الإنسان إن هناك 1333 سجينًا مريضًا، منهم 457 في حالة خطيرة.


ويصارع غالبية السجناء المرضى من أجل حياتهم في ظل ظروف قاسية ولم يتم إطلاق سراحهم رغم أن الأطباء يحثون الوزارة على القيام بذلك، وقال هاتيس أوناران من فرع اسطنبول في معهد حقوق الإنسان أنه "لقد زادت انتهاكات الحقوق في السجون بعد محاولة الانقلاب الفاشلة في 15 يوليو / تموز 2016، والسجناء المرضى يعانون من هذا أكثر من غيرهم"، وأشارت إلى محاولة الاستيلاء في عام 2016 والتي أدت إلى وفاة أكثر من 250 شخص.


وعقب محاولة الانقلاب المزعومة في تركيا، أعلن حزب العدالة والتنمية الحاكم (AKP) حالة الطوارئ ، وبلغت خلالها انتهاكات حقوق الإنسان ذروتها في البلاد، وقال أوناران: "يمكنك أن ترى الموقف الخطير الذي يعيشه النزلاء المرضى إذا فحصت وصولهم إلى الخدمات الصحية والمستشفيات وسوء أحوال السجون".


متابعاً "هناك 18 سجيناً طريح الفراش ولا يستطيعون تلبية احتياجاتهم بأنفسهم. وأضافت أن الموقف من السجناء المرضى يشبه أنت مذنب ويمكنك أن تموت".


ليفانت-وكالات

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!