الوضع المظلم
الإثنين ٠٨ / أغسطس / ٢٠٢٢
Logo
  • 5 أطراف عربية تسعى لحضور مجلس الأمن.. بخصوص سدّ النهضة

5 أطراف عربية تسعى لحضور مجلس الأمن.. بخصوص سدّ النهضة
مجلس الأمن

شدّد المندوب الدائم لجامعة الدول العربية في الأمم المتحدة، وهو السفير ماجد عبد الفتاح، أن المجموعة العربية لا تطلب عقوبات على إثيوبيا أو بعث قوات حفظ سلام تقف على سد النهضة. مجلس الأمن


وأردف خلال مداخلة هاتفية على قناة "TeN"المصرية، أن "اللجنة العربية المكونة من 5 أطراف وهي السعودية والأردن والمغرب والعراق والجامعة العربية، ستقابل أعضاء مجلس الأمن وستشرح أبعاد وخلفية ملف سد النهضة لهم"، منوّهاً إلى "عقد لقاءات مع سفراء الصين وروسيا".


اقرأ أيضاً: مجلس الأمن يستجيب لطلب سوداني.. مُتعلّق بسد النهضة


وأردف: "اللجنة من المُقرر أن تعقد لقاءات مع سفراء أفريقيا وأمريكا وفرنسا والهند والمكسيك وفيتنام، بداية من يوم الثلاثاء المقبل، لشرح أبعاد الملف لهم والتعرّف على مخاوفهم وتهدئتها"، موضحاً أنّ اللقاءات ترمي إلى حصول القرار الخاص بـ"سد النهضة" على الأصوات المطلوبة لتمريره بمجموع 9 أصوات، منكراً وجود اتجاه من الدول الأعضاء الدائمة لاستعمال حق النقض "الفيتو". مجلس الأمن


سد النهضة


كما شدّد عبد الفتاح، على أنّ "الدول العربية تُقرّ بحق إثيوبيا في التنمية، لكن بدون إلحاق الضرر الجسيم الذي يؤثر على انقطاع المياه بدول المصب"، مشيراً إلى أنّ "الأمر يحول الملف إلى قضية حقوق إنسان".


ونوّه إلى أنّ انقطاع المياه يعني التأثير على الزراعة والأمن الغذائي والعادات الصحية بدول المصب، ويحول الملف من مسألة تنمية إلى مسألة تؤثر على حقوق إنسان، مؤكداً على أهمية التوصل إلى اتفاق ملزم حول الملء والتشغيل لمعرفة توقيتات فتح وغلق السد وكمية المياه. مجلس الأمن


ليفانت-وكالات

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!