الوضع المظلم
الإثنين ٢٦ / سبتمبر / ٢٠٢٢
Logo
3 أطفال سوريون ضحايا لـ البرد القارس
الثلوج تغطي المخيمات في شمال غرب سوريا/ الدفاع المدني

ذكرت منظمة "كير" الإنسانية، بأن ثلاثة أطفال سوريين لقوا حتفهم، بينما تعرض مئات الآلاف من الأشخاص "لخطر كبير" في أعقاب عواصف شتوية شديدة ضربت سوريا والدول المجاورة.

ونبهت المنظمة ضمن تقرير من أن "هجمة العواصف الشتوية الشديدة تؤدي إلى تفاقم الوضع المعيشي للنازحين السوريين، وكذلك السوريين الذين يعيشون في لبنان والأردن، حيث من المتوقع أن تنخفض درجات الحرارة أقل مما كانت عليه في 40 عاماً، لتصل إلى 14 درجة مئوية تحت الصفر".

اقرأ أيضاً: الثلوج تغمر المخيمات.. مأساة جديدة في شمال غرب سوريا

ووفق مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية "أوتشا" في تركيا، فقد دمرت العواصف الشتوية 362 خيمة، وأثرت على 2124 نازحاً سورياً يعيشون في مخيمات في سوريا، لافتةً إلى أن طفلاً بمخيم في قسطل مقداد في مدينة عفرين، توفي عندما انهارت خيمة كان فيها، نتيجة تراكم الثلوج على سطحها، كما أن والدة الطفل موجودة في وحدة العناية المركزة.

كذلك لقي طفلان يبلغان من العمر 3 و5 سنوات مصرعهما، صباح الاثنين، في مخيم بشمال حلب بسوريا، عندما اندلع حريق في خيمتهم نتيجة المدفأة، وأصيبت والدة الطفلين بحروق خطيرة وجرى نقلها إلى المستشفى، وفق منظمة الخوذ البيضاء.

وأدى الطقس البارد إلى انخفاض حاد في درجة حرارة الجسم لطفلين في مخيمات بلبل بسوريا، وذكر مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية إن الطفلين يتلقيان العلاج بالوقت الحالي، في مستشفى في عفرين بسوريا.

وذكرت منظمة "كير" إن اللاجئين في لبنان يعيشون عبر مساحات واسعة من المخيمات العشوائية، إذ يفتقدون الحماية من العوامل الجوية"، وأشار مدير المنظمة في لبنان: "الناس ليس لديهم وظائف أو دخل، ولا يحصلون على وظائف، إنهم يعانون بالفعل من عواقب أزمة اقتصادية غير مسبوقة في لبنان وليس لديهم وسيلة لحماية أنفسهم من العواصف الثلجية المتوقعة".

ليفانت-وكالات

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!