الوضع المظلم
الثلاثاء ٢٥ / يناير / ٢٠٢٢
Logo

19 ضحية لكورونا في إيران.. و139 إصابة

19 ضحية لكورونا في إيران.. و139 إصابة
19 ضحية لكورونا في إيران.. و139 إصابة

أوضح المتحدث باسم وزارة الصحة الإيرانية، كيانوش جهان بور، اليوم الأربعاء في بيان على التلفزيون الرسمي، إن 19 مصاباً لقوا حتفهم وأصيب 139 بفيروس "كورونا" المستجد في إيران.


ووقعت إيران أكبر عدد من الوفيات بسبب فيروس كورونا خارج الصين، التي نشأ فيها الفيروس في أواخر العام 2019.


وضمن ذات السياق، تضاربت الأنباء حول إصابة المتحدث باسم الحكومة الإيرانية، علي ربيعي، بفيروس "كورونا"، فيما نفى الأخير الأنباء، حيث شدد متحدث باسم وزارة الصحة أن نتائج فحوص ربيعي ستتضح اليوم الأربعاء.


وكان قد أكد وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو، خلال مؤتمر صحفي أمس الثلاثاء الخامس والعشرين من فبراير، أن طهران أخفت تفاصيل بشأن تفشي فيروس كورونا، معرباً عن قلقه “من احتمال إخفاء إيران تفاصيل حيوية” بشأن انتشار الوباء.


ودعا بومبيو إيران إلى “قول الحقيقة” عن تفشي الفيروس، معتبراً أنه “يجب على جميع الدول، بما فيها إيران، أن تقول الحقيقة حول فيروس كورونا وأن تتعاون مع منظمات الإغاثة الدولية”.


في الوقت نفسه انتقد بومبيو بكين لما وصفه بالرقابة على وسائل الإعلام والعاملين في مجال الرعاية الصحية. ورأى بومبيو أنه يتوجب على بكين “تقديم معلومات دقيقة لوسائل الإعلام” حول الفيروس، معتبراً أن الصين “لم تكن مستعدة لمواجهة تحدي كورونا”.


إقرأ أيضاً: الصين تقدم 250 ألف كمامة لـ إيران!


وكان قد غرد نائب مدينة قم الإيرانية، أحمد أمير آبادي فراهاني، تغريدة على "تويتر" في الثاني والعشرين من فبراير، تحدث فيها عن كلمة الرئيس حسن روحاني بخصوص فيروس "كورونا" المستجد.


وذكر نائب مدينة قم أحمد أمير آبادي فراهاني في التغريدة: "السيد رئيس الجمهورية، قال إن وزير الصحة هو قائد عمليات مكافحة كورونا.. هذا جيد، لكن قم هي مركز كورونا فلماذا هذا القائد لا يزور قم".


وأردف أن التحاليل الطبية لرئيس جامعة العلوم الطبية في مدينة قم، كانت إيجابية وأثبت إصابته بالفيروس، وتابع بالقول: "يعني أن القائد الموجه لعمليات مكافحة الفيروس جريح ونحن الآن من دون قائد".


كما أفصح وزير الصحة الإيراني، سعيد نمكي، عن مصدر تفشي فيروس "كورونا" الجديد في البلاد، حيث قال بأن أحد المتوفين جراء الفيروس في مدينة قم، تاجر زار الصين بعد بدء انتشار "كورونا" هناك، ويعتبر أنه ناقل المرض القاتل إلى إيران.


وأغلقت العديد من البلدان المجاورة لإيران حدودها معها، ومنعت مواطنيها من السفر إلى إيران.


ليفانت-وكالات

العلامات

facebook
facebook

ابق على اتصال

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!