الوضع المظلم
الأربعاء ١٩ / يناير / ٢٠٢٢
Logo

13 هندياً يقتلون على يد الجيش والشرطة.. في حادث مريب

13 هندياً يقتلون على يد الجيش والشرطة.. في حادث مريب
القوات الهندية

قامت قوات الأمن الهندية بقتل 13 مدنياً في ولاية ناغالاند بشمال شرق البلاد، عقب أن أطلقت النار على شاحنة، وفيما بعد احتشد تجمع احتجاجاً على الهجوم، وفق ما ذكرت الشرطة الأحد. 


وصرح الضابط في شرطة ناغالاند سانديب إم تامغادجي عن الحادث الذي وقع السبت، بالقرب من الحدود مع بورما إن "الوضع في منطقة مون بأكملها متوتر جداً حالياً"، مضيفاً أنه "تأكد مقتل 13 شخصاً بينهم عامل من خارج ولاية ناغالاند"، موضحاً أن ستة عمال قتلوا في كمين نصبته قوات الأمن بينما كانوا عائدين بشاحنة من قرية أوتينغ.


اقرأ أيضاً: العاصمة الهندية تغلق مدارسها بسبب تلوث الهواء… لاهور في باكستان تناشد لنفس السبب

ووجد أقرباء للضحايا كانوا يبحثون عنهم، الجثث وتوجهوا إلى مقر قوات الأمن لطلب توضيحات، وذكر المسؤول في الشرطة "عندها اندلعت مواجهة بين الطرفين وفتحت قوات الأمن النار وقتلت سبعة أشخاص آخرين"، وبيّن الجيش الهندي في بيان أنه تحرّك على أساس "معلومات تتمتع بالصدقية" وأنه كان يلاحق في الواقع مجموعة متمردين تنشط في المنطقة.


مقتل 12 شخصاً على الأقل دهساً بشاحنة في الهند

واستطرد أن أحد عناصر قوى الأمن قتل وجرح مجموعة من الأشخاص في الحادث، مشدداً على أن "تحقيقاُ يجري على أعلى مستوى لتحديد سبب هذه الخسارة المؤسفة في الأرواح، وستتخذ الإجراءات المناسبة حسب القانون"، دون أن يكشف البيان ما إذا كان مطلقو النار عناصر من الجيش الهندي أو من قوة للشرطة أو قوات خاصة أخرى.


وبالتوازي، فقد طالب رئيس حكومة ناغالاند نيفيو ريو بالهدوء، وأعلن هو كذلك عن تحقيق في هذه الحادثة "المدانة بشدة".


ليفانت-وكالات
facebook
facebook

ابق على اتصال

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!