الوضع المظلم
الأحد ٢٦ / يونيو / ٢٠٢٢
Logo
125 خرقاً للهدنة الأممية من قبل الحوثيين في الحديدة
125 خرقاً للهدنة الأممية من قبل الحوثيين في الحديدة

أعلن الإعلام العسكري التابع للقوات المشتركة في اليمن ارتكاب ميليشيات الحوثي 125 خرقاً للهدنة الأممية منذ تثبيت نقاط ضباط الارتباط في مدينة الحديدة، وبعض المديريات بمحافظة الحديدة.


وأكد أن تلك الميليشيات قامت بارتكاب تلك الانتهاكات غرب اليمن بإشراف رئيس لجنة تنسيق إعادة الانتشار الجنرال الهندي أباهيجيت جوها.


وبحسب بيان الإعلام العسكري التابع للقوات المشتركة، أمس السبت: "إن ميليشيات الحوثي ارتكبت خلال الفترة 19 إلى 25 أكتوبر 2019، 125 خرقاً واعتداء طالت الأحياء والمزارع والأسواق والمنازل والطرقات، في مدينة الحديدة ومديريات الدريهمي وبيت الفقيه والتحيتا وحيس".


وأضاف: "من بين الخروق التي تم توثيقها هناك 100 خرق ارتكبتها الميليشيات بالتزامن مع تثبيت نقاط المراقبة من السبت 19 أكتوبر إلى الأربعاء 23 أكتوبر، و25 خرقاً خلال اليومين التاليين لتثبيت نقاط المراقبة".


كما نشر البيان إحصائية تفصيلية بالخروقات التي ارتكبتها الميليشيات منذ بداية أعمال تثبيت نقاط المراقبة، موضحاً أنه عند تثبيت نقطة المراقبة الأولى في منطقة الخامري السبت 19 أكتوبر، ارتكبت ميليشيات الحوثي 31 خرقاً واعتداء نتج عنها جرح أحد منتسبي القوات المشتركة في مدينة الحديدة، وفي اليوم التالي أثناء تثبيت نقطة المراقبة الثانية في مدينة الصالح، ارتكبت الميليشيات 34 خرقاً.


وتابع: "يوم الاثنين 21 أكتوبر أثناء تثبيت نقطة المراقبة الثالثة في منطقة كيلو 13 باتجاه كيلو 16، ارتكبت الميليشيات الحوثية 20 خرقا منها اعتداء أثناء تثبيت النقطة في نفس المنطقة كيلو 16 نتج عنه قتيل وجريحان من منتسبي القوة المشتركة".


في حين أشار البيان إلى ارتكاب الميليشيات 6 خروق خلال تثبيت نقطة المراقبة الرابعة في منطقة المنظر يوم الثلاثاء 22 أكتوبر 2019م، ونتج عنها جريح من منتسبي القوات المشتركة، إضافة إلى تسجيل 9 خروقات في اليوم التالي أثناء تثبيت نقطة المراقبة الخامسة في منطقة سيتي ماكس.


كما وثق البيان 25 خرقاً واعتداء حوثياً خلال يومي الخميس والجمعة 24 و25 أكتوبر عقب استكمال تثبيت النقاط الخمس.


وختم البيان، بقوله: "إن هذه الخروقات والتصعيد والتحشيد المتواصل تؤكد أن ميليشيات الحوثي لا ترغب في السلام ولا تلتزم بما يتم الاتفاق عليه وتستعد لتفجير الوضع عسكرياً".

ليفانت-وكالات

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!