الوضع المظلم
الخميس ٠١ / ديسمبر / ٢٠٢٢
Logo
100 سدّ.. إعلان أثيوبي قد يُشعل المنطقة
سد النهضة

صرّح رئيس الوزراء الإثيوبي، أبي أحمد، أنّ إثيوبيا ستبني أكثر من 100 سد مائي صغير ومتوسط، ضمن مناطق مختلفة من بلاده، خلال السنة المالية الجديدة القادمة، دون تحديد مواقعها بشكل مُفصل.


وتابع أبي، خلال كلمته أمام مراسم إطلاق المرحلة الأولى من طريق أداما-أواش السريع البالغ طوله 60 كم، الساعي لتعزيز التكامل الاجتماعي والاقتصادي مع جيبوتي والمناطق المتاخمة لمدينة أداما، بالقول إن ذلك هو "السبيل الوحيد لمقاومة أي قوى معارضة لإثيوبيا".


اقرأ أيضاً: مصر: الاتفاق ممكن مع أثيوبيا إذ توفرت النوايا الصادقة


وزعم رئيس الوزراء إلى أنّه من المزمع أن يجري بناء أكثر من 100 سد صغير ومتوسط الحجم ضمن مناطق متنوعة بحلول عام الميزانية الإثيوبية القادمة، وسيكون لذلك دور فعال في الإنتاج الزراعي الذي سيتضاعف قرابة ثلاث مرات في السنة، بهدف ضمان الأمن الغذائي لإثيوبيا.


وادّعى رئيس الوزراء أهمية تحقيق الخطة المعلنة، وقال إنه ينبغي على الإثيوبيين بكل أطياف المجتمع أن يتكاتفوا لتحقيق مثل تلك الطموحات الحاسمة وغيرها من البرامج التنموية. 


آبي يصف الهجمات على مساجد أثيوبيا بـ الجبانة


وفيما يرتبط بعلاقة إثيوبيا مع بقية دول العالم، ادّعى أبي أحمد أنّ الدبلوماسية هي مظهر من مظاهر أثيوبيا، لأنها أحد الأعضاء المؤسسين لمنظمة الوحدة الإفريقية والأمم المتحدة.


ونوّه إلى أنّ الأصوات التي سمعت مؤخراً ضد إثيوبيا ليست قائمة على الحقائق الواقعية، وترمي الى تقويض العلاقات الدبلوماسية طويلة الأمد لإثيوبيا على الساحة العالمية، ومهما يكن الأمر، كما زعم أبي، فإن "إثيوبيا ستتحول وسيظهر الازدهار في السنوات القادمة"، مدّعياً أن "الوحدة أمر بالغ الأهمية"، فيما سيشكل الإعلان فيما لو كانت السدود المقصودة على نهر النيل، ضربة جديدة للمفاوضات المتعثرة بينها وبين مصر والسودان، حول سد النهضة.


ليفانت-وكالات

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!