الوضع المظلم
الأربعاء ٢٩ / يونيو / ٢٠٢٢
Logo
إيطاليا تلغي مهرجان
إيطاليا تلغي مهرجان "البندقية" خشية "كورونا"

قررت السلطات المحلية الإيطالية، مساء اليوم الأحد 23 فبراير/شباط، إلغاء مهرجان "البندقية"، بسبب تفشي فيروس "كورونا" الجديد في البلاد.


وقال رئيس منطقة "فينيتو"، لوكا زايا، في تصريحات لوكالة "رويترز" إن السلطات قررت إلغاء مهرجان "البندقية" المقرر إقامته يومي الاثنين والثلاثاء المقبلين، والذي كان جاذبا لعدد كبير من السياح في جميع أنحاء العالم.


وتابع زايا "الكرنفالات والمهرجانات التي كان مقرر إقامتها يومي الأحدث والاثنين، تم إلغائها، وتم تعليق كافة الأحداث الترفيهية والرياضية، حتى الأول من مارس/آذار المقبل".

وأشار زايا إلى أن أول حالتين من حالات الإصابة بفيروس كورونا الجديد في البندقية، حيث كان المسؤولون يكافحون لاحتواء تفشي المرض شمالي إيطاليا.


وكان رئيس مقاطعة لومباردي، أتيليو فونتانا الإيطالي أن عدد المصابين بفيروس كورونا في منطقة لومباردي الإيطالية بلغ 89 شخصًا.


وبالتالي، تجاوز العدد الإجمالي للحالات في إيطاليا 100 حالة.


وفقا لأحدث البيانات، توفي شخصان من الفيروس في البلاد، تم تسجيل حالات الإصابة في خمس مناطق في إيطاليا، وأكبر عدد من المصابين - في لومباردي.


قالت السلطات الصينية اليوم الأحد، إن حصيلة الوفيات بفيروس”كورونا” المستجد داخل البلاد إرتفعت بنهاية السبت، إلى 2442 شخص والإصابات المؤكدة إلى 76936.


ونوهت لجنة الصحة الوطنية بالصين في بيان اليوم الأحد: “تلقت لجنة شؤون الصحة بيانات من 31 مقاطعة، تؤكد إصابة 76 ألفا و936 شخصا، وفي الوقت الحالي لدينا 51 ألفا و606 مريض، من بينهم 10 آلاف و968 شخصا في حالة صحية حرجة، وفارق الحياة 2442 شخصا جراء العدوى، وغادر المستشفيات 22 ألفا و 888 شخصا بعد شفائهم”​​​.


وفي السياق، سجلت السلطات الصحية في مقاطعة هوبي الصينية 96 وفاة جديدة و630 إصابة أخرى بفيروس “كورونا” المستجد، بنهاية يوم 22 فبراير. وبذلك يرتفع عدد الوفيات جراء فيروس كورونا في المقاطعة إلى 2346 حالة وفاة.


وكالات


 

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!