الوضع المظلم
الأربعاء ١٩ / يونيو / ٢٠٢٤
Logo
وفد من حما..س يصل إلى مصر وتل أبيب في ترقب
مصر وإسرائيل وتوتر بسبب غزة \ تعبيرية

ذكرت مصادر إسرائيلية أن السلطات في تل أبيب تترقب ردَّ رئيس المكتب السياسي لحركة حماس في غزة، يحيى السنوار، على مقترحات صفقة التبادل خلال الساعات القادمة.

وبحسب قناة 24 الإسرائيلية، فإن إسرائيل قد تنتهج خطة متعددة المراحل في رفح في حال ورود رد سلبي من حماس.

من ناحية أخرى، أفاد قيادي بحماس لوكالة رويترز بأن وفدًا من الحركة سيزور القاهرة يوم الاثنين لبحث وقف إطلاق النار في غزة، ومناقشة مقترحات الوساطة بالإضافة إلى رد إسرائيل.

وفي سياق متصل، دعا المتحدث باسم وزارة الخارجية القطرية، ماجد الأنصاري، الحكومة الإسرائيلية وحركة حماس إلى التزام أكبر وجدية أكثر في محادثات وقف إطلاق النار.

أدلى الأنصاري بتصريحاته خلال لقاءات مع وسائل إعلام إسرائيلية، معبرًا عن خيبة أمله في عدم اتخاذ الجانبين قراراتهم بمراعاة للمصلحة العامة.

اقرأ المزيد: عباس يؤكد على حل سياسي لدولة فلسطينية مستقلة

لم يقدم الأنصاري معلومات محددة حول تطورات المفاوضات إلا أنه أشار إلى توقفها بسبب تمسك الجانبين بمواقفهما الحالية.

وجاءت تصريحات الأنصاري بعد محادثات مصرية مع مسؤولين إسرائيليين بشأن "رؤية جديدة" لوقف إطلاق النار في غزة، وذلك وفق ما صرح به مسؤول مصري لوكالة الأسوشيتد برس.

يُذكر أن الصراع اندلع في السابع من أكتوبر، حيث شنّت حماس هجمات غير مسبوقة ضد إسرائيل، مما أسفر عن وفاة 1170 شخصًا، غالبيتهم من المدنيين.

وبينما لا تزال 129 شخصًا محتجزين في قطاع غزة، بعد خطف أكثر من 250 شخصًا، تعهدت إسرائيل بتدمير حماس، التي تدير السلطة في القطاع منذ 2007، وتصنفها إسرائيل والولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي كمنظمة إرهابية.

ووفقًا لوزارة الصحة التابعة لحماس، فإن الحرب الدموية في غزة أسفرت عن مقتل 34388 شخصًا، معظمهم من النساء والأطفال.

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!