الوضع المظلم
الجمعة ١٤ / يونيو / ٢٠٢٤
Logo
  • وفد للإدارة الذاتية يناقش مع مجلس الشيوخ الفرنسي جريمة جنديرس

وفد للإدارة الذاتية يناقش مع مجلس الشيوخ الفرنسي جريمة جنديرس
الإدارة الذاتية: لدينا أدلة باستخدام تركيا مواد محرمة دولياً في المنطقة

التقى وفد من الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا، يوم أمس الجمعة الجمعة، مجلس الشيوخ الفرنسي في مبنى المجلس بالعاصمة الفرنسية، باريس.

وتشكل وفد الإدارة الذاتيّة من بدران جيا كرد (الرئيس المشترك لدائرة العلاقات الخارجية في الإدارة الذاتية) ود.عبدالكريم عمر (ممثل الإدارة الذاتية في أوربا) و روكسان محمد (الناطقة باسم وحدات المرأة) ونوري محمود (الناطق باسم وحدات حماية الشعب) و د.خالد عيسى (ممثل الإدارة الذاتية في فرنسا).

وقال بيان صادر عن الإدارة الذاتية: "التقى الوفد بالسيد بيير لورانت (نائب بمجلس الشيوخ الفرنسي) وتمّ الحديث عن الوضع العام في سوريا بعد 12 عام من عمر أزمتها دون وجود أي آفاق لأي حل سياسي، ودائماً على حساب الشعب السوري".

اقرأ المزيد:لليوم الثاني على التوالي.. جنديرس تنتفض ضدّ ميليشيات المعارضة

وأضاف: "تبادل الطرفان وجهات النظر بخصوص التحديات السياسية والاقتصادية والإنسانية والأمنية التي تواجه الإدارة الذاتية، بالإضافة إلى التهديدات والعدوان التركي الذي يُزعزع استقرار المنطقة ويدخل في خدمة الإرهاب".

وأشار: "كما تم شرح الانتهاكات التي تجري في المناطق المحتلة من عمليات قتل واعتقال وتغيير ديموغرافي من قبل المجموعات العسكرية المتحالفة مع تركيا، وخاصة إعدام أربعة أشخاص من عائلة واحدة صباح يوم النوروز فقط لإشعالهم النار احتفالاً بعيد النوروز, بالإضافة للتأكيد على ضرورة أن تتحمل فرنسا والمجتمع الدولي مسؤولياته اتجاه هذه الملفات".

اقرأ المزيد:إقليم كردستان يدين جريمة ليلة نوروز في جنديرس

ووفقاً للإدارة الذاتيّة: "من جهته أكّد السيد "بيير لورانت" على تقديرهم وتثمينهم للتضحيات التي قدمها شعبنا في مواجهة الإرهاب، وقدّم التعازي بضحايا الزلزال وبضحايا العملية الجبانة في جنديرس".

وأكد: "لورانت من جديد دعمهم للإدارة الذاتية وضرورة تعزيز وتطوير التعاون بين الإدارة الذاتية وفرنسا لمواجهة الإرهاب ولإيجاد حل سلمي وديمقراطي للأزمة في سوريا".

ليفانت نيوز- متابعة

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!