الوضع المظلم
الأحد ١٤ / أغسطس / ٢٠٢٢
Logo
  • وزراء عرب يدينون التصعيد في القدس ويحملون المسؤولية لإسرائيل 

وزراء عرب يدينون التصعيد في القدس ويحملون المسؤولية لإسرائيل 
من المسجد الأقصى. اشتبكات بين المصلين وقوات الأامن الإسرائيلية. وكالة وفا الفلسطينية

أدان اجتماع وزاري عربي عقد في عمان، الخميس، التصعيد في القدس "الاعتداءات والانتهاكات" الإسرائيلية هناك، وأكد ضرورة احترام اسرائيل الوضع القائم والعودة إلى ما كان عليه قبل عام 2000.

عقدت اللجنة الوزارية العربية المكلفة من قبل الجامعة العربية بالتحرّك لمواجهة السياسات والإجراءات الإسرائيلية في القدس اجتماعاً طارئاً في عمان.

اقرأ المزيد: الإمارات تحتج على الممارسات الإسرائيلية في القدس والمسجد الأقصى

وأدانت اللجنة في بيان وزّع عقب اجتماع مغلق، عقد في أحد فنادق عمان، "الاعتداءات والانتهاكات الإسرائيلية بحق المصلين في المسجد الأقصى".

وحذّرت من أنّها "تمثّل استفزازاً صارخاً لمشاعر المسلمين في كل مكان، وتقويضاً لحرية العبادة في المسجد الأقصى المبارك، وحرية وصول المصلين إليه، وأنها تنذر بإشعال دوامة من العنف تهدد الأمن والاستقرار في المنطقة والعالم".

ودعت اللجنة إسرائيل إلى احترام الوضع القائم و"العودة إلى ما كان عليه قبل عام 2000".

وبيّنت أن ذلك يجب أن يضمن "احترام حقيقة أن المسجد الأقصى المبارك/ الحرم القدسي الشريف، بمساحته 144 دونماً، هو مكان عبادة خالص للمسلمين، وتكون الزيارة لغير المسلمين له بتنظيم من إدارة الأوقاف الإسلامية".

وشدّدت أن وزارة الأوقاف والمقدسات الإسلامية الأردنية هي "الجهة القانونية صاحبة الاختصاص الحصري بإدارة جميع شؤون الحرم وتنظيم الدخول إليه".

وأدّت صدامات الأسبوع الماضي بين متظاهرين فلسطينيين والشرطة الإسرائيلية إلى جرح أكثر من 170 فلسطينياً في باحة المسجد الأقصى.

وتترافق زيارات اليهود للموقع مع حماية أمنية مشددة فيما تم تقييد وصول الفلسطينيين إليه خلال عطلة عيد الفصح اليهودي خصوصاً.

ليفانت – يورو نيوز

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!