الوضع المظلم
الثلاثاء ٣١ / يناير / ٢٠٢٣
Logo
  • وزارة الداخلية المصرية تفجير إرهابي وراء حادثة معهد الأوروام

وزارة الداخلية المصرية تفجير إرهابي وراء حادثة معهد الأوروام
وزارة الداخلية المصرية تفجير إرهابي وراء حادثة معهد الأوروام

أعلنت ​وزارة الداخلية المصرية​ أن حادث الانفجار​ الأخير في ​القاهرة​ نجم عن ​سيارة​ تحمل ​متفجرات​ كانت مجهزة للقيام بعملية إرهابية.


وأكدت الوزارة في بيان لها مشيرةً إلى أن: “سيارة معهد الأورام كان يتم نقلها لتدبير عمل إرهابي”.


واتهمت الوزارة في بيانها حركة “حسم” بتجهيز السيارة الملغومة لتنفيذ عملية إرهابية.


وأكد الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي أن الحادث ناجم عن عمل إرهابي، قائلاً في تغريدة: "الدولة المصرية بكل مؤسساتها عازمة على مواجهة الإرهاب الغاشم واقتلاعه من جذوره متسلحة بقوة وإرادة شعبها العظيم."


وكانت وزيرة ​الصحة​ المصرية، هالة زايد قد أعلنت أن 17 قتيلاً و32 مصاباً منهم 5 في حالة حرجة سقطوا جراء انفجار 4 سيارات وقع بمنطقة المنيل قرب معهد الأورام. وأوضحت أن “5 ​حالات​ حرجة في الرعاية المركزة، وباقي المصابين حالتهم بين متوسطة إلى خفيفة”.


فيما شددت الوزيرة على رفع درجة الاستعداد للحالة القصوى، حيث تم استدعاء الأساتذة والاستشاريين من كل التخصصات، خاصة الجراحات الدقيقة، كما اطمأنت على أرصدة الدم بالمستشفى، وجاهزيتها لتقديم كل أوجه الرعاية للمصابين.


وحدث الانفجار نتيجة سير إحدى السيارات المسرعة عكس الاتجاه، بشارع ​كورنيش النيل​ أمام معهد الأورام بدائرة قسم شرطة ​السيدة زينب​، ما أدى إلى اصطدامها بالمواجهة بـ 3 سيارات، الأمر الذي أدى إلى حدوث انفجار نتيجة الاصطدام.


ليفانت-القاهرة

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!