الوضع المظلم
الإثنين ٢٢ / يوليو / ٢٠٢٤
Logo
وحيد حقانيان: من مستشار أمني إلى مرشح رئاسي
وحيد حقانيان \ ليفانت \ تعبيرية

أعلن السياسي وحيد حقانيان عزمه المشاركة في الانتخابات الرئاسية الإيرانية الرابعة عشر، مؤكداً ذلك بزيارته لمركز الانتخابات بطهران هذا السبت.

تُثار التساؤلات حول ما إذا كان حقانيان سينال تأييد المرشد علي خامنئي، وهل سيخلف قاسم سليماني وإبراهيم رئيسي اللذين كانا يمثلان ركائز نظام خامنئي؟

التعريف بوحيد حقانيان:

يُعد وحيد حقانيان، المولود في طهران عام 1963، من المستشارين الأمنيين المقربين من خامنئي.

ينحدر أصلاً من أصفهان ويُلقب بـ"الحاج وحيد" أو "سردار وحيد"، وكان من بين أوائل قادة الأمن والحرس الثوري بعد الثورة، حيث قاد كتيبة "دوريات ثأر الله" في الثمانينات.

اقرأ أيضاً: تقرير استخباراتي سويدي يرصد تحركات إيرانية ضد معارضين وأهداف إسرائيلية

تولى قيادة وحدة الاستخبارات البحرية لفترة قبل انتقاله إلى فيلق القدس في نهاية الثمانينات.

شغل منصب قائد في فيلق القدس لأربع سنوات، ثم أصبح مساعداً لنائب مكتب خامنئي للشؤون الأمنية والسياسية.

شارك في الحرب الإيرانية-العراقية، وأُصيب بجروح خطيرة في عام 1987 خلال عملية "بيت المقدس 3"، وما زالت آثار الإصابة ملحوظة عليه.

يُقال أن حقانيان يقطن بجوار منزل محمد محمدي كلبايكاني، رئيس مكتب خامنئي.

يُعرف بأنه من القلائل في الحرس الثوري الذين تقلدوا مناصب قيادية سريعاً دون خبرة عسكرية مسبقة.

في حفل تنصيب محمود أحمدي نجاد لولاية ثانية، قام حقانيان بتسليم مرسوم الرئاسة إلى خامنئي، وهو دور كان يُنفذ عادةً من قبل الرئيس السابق أو شخصيات بمستوى رئيس مجلس الخبراء.

كان حقانيان لافتاً بحضوره البارز في حفل تنصيب أحمدي نجاد، حيث جلس في مقدمة البرلمان، متقدماً على القادة العسكريين الآخرين.

يُعتبر حقانيان من المرافقين الدائمين لخامنئي في رحلاته وظهر في العديد من الصور المنشورة لخامنئي.

يذكر الناشط الديني رضا عليجاني أن علاقة حقانيان بخامنئي تعود إلى أوائل الثمانينات، حيث كان سائقاً لعبد الله جاسبي، ثم لخامنئي نفسه.

ظهر حقانيان في صور متفرقة خلال الفترة من 1989 إلى 1991، ولكن أبرز ما وُثق عنه كان في 2009 عندما نقل "رسالة سرية" من مير حسين موسوي إلى خامنئي.

آخر منصب تولاه كان نائباً تنفيذياً لمكتب خامنئي، وفي نوفمبر 2019، أُدرج اسمه ضمن قائمة العقوبات الأمريكية.

المناصب التي تقلدها:

- عضو في الحرس الثوري ولجان الثورة الإسلامية (1979-1984).

- قائد كتيبة "دوريات ثأر الله" (1985-1987).

- رئيس وحدة الاستخبارات البحرية للحرس الثوري (التواريخ غير محددة).

- عضو في فيلق القدس (1988-1992).

- مساعد النائب السياسي والأمني لمكتب خامنئي (1992-2000).

- نائب رئيس تنفيذي لمكتب المرشد (2001-حتى الآن).

دوره خلال احتجاجات 2009:

كان حقانيان مسؤولاً عن قمع الاحتجاجات الانتخابية في 2009 بصفته نائباً خاصاً للمرشد.

ذكر محمد حسين تركمان، العضو السابق في حرس خامنئي، في مقابلة مع "صوت أميركا" أن حقانيان كان من القادة الرئيسيين للواء "ثأر الله" خلال الاشتباكات مع المتظاهرين في 2009.

دور حقانيان في السنوات الأخيرة:

منذ 2009، حافظ حقانيان على دوره السياسي والتنفيذي في مكتب خامنئي.

في السنوات الأخيرة، برز دوره التنفيذي، حيث زار مواقع حوادث وشارك في مراسم رسمية، ممثلاً خامنئي في بعض الأحيان، وفي مايو 2017، شارك في اجتماع انتخابي بوزارة الداخلية، وبعد ثلاثة أشهر، سلم حكم التنفيذ الرئاسي بين روحاني وخامنئي.

ليفانت-وكالات

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!