الوضع المظلم
الجمعة ١٢ / أغسطس / ٢٠٢٢
Logo
  • واشنطن: لم نتنازل لأنقرة لتقبل بانضمام السويد وفنلندا للناتو

واشنطن: لم نتنازل لأنقرة لتقبل بانضمام السويد وفنلندا للناتو
أردوغان والناتو \ ليفانت نيوز

ذكر مسؤول بارز في الإدارة الأميركية، إن واشنطن لم تقدم أي تنازلات لتركيا لإقناعها بقبول اتفاق تتخلى بموجبه عن معارضتها لانضمام فنلندا والسويد إلى الناتو.

ونوه المسؤول إلى أن الرئيس الأميركي جو بايدن اختار متعمداً منع الولايات المتحدة من أن تكون طرفاً في المفاوضات أو أن تكون في موقف يمكن أن تطلب فيه أنقرة إغراءات من الولايات المتحدة.

اقرأ أيضاً: في مكالمة هاتفية.. أردوغان يواصل عرقلة انضمام السويد إلى الناتو

وأردف المسؤول، الذي اشترط عدم الإفصاح عن هويته، أن تركيا لم تطلب أبداً من الولايات المتحدة أي شيء للانخراط في المحادثات، إلا أن المسؤول قال إن الولايات المتحدة لعبت دوراً حاسماً في المساعدة على التقريب بين الجانبين.

وتكلم الرئيس الأمريكي جو بايدن مع نظيره التركي رجب أردوغان صباح الثلاثاء، بناءً على طلب من السويد وفنلندا للمساعدة في تقدم المحادثات، وتواصل زعيما السويد وفنلندا مع بايدن في وقت متأخر من الثلاثاء قبل الموافقة على الاتفاق.

وقد أوضحت وزيرة الخارجية السويدية، آن ليند، يوم الثلاثاء، أن المفاوضات التي ترمي إلى التغلب على اعتراضات تركيا على محاولة ستوكهولم الانضمام إلى حلف شمال الأطلسي قد أحرزت تقدماً، ومن الممكن أن تتحقق انفراجة في قمة الحلف بمدريد.

كما نوهت في مقابلة مع صحيفة محلية إلى جاهزية بلادها "لاحتمال حدوث شيء إيجابي اليوم، لكنها أشارت في الوقت عينه إلى أن القضية قد تستغرق وقتاً أطول"، وفق ما أفادت رويترز، مؤكدةً أن بلادها ستتحلى بالصبر وستواصل المناقشات حتى بعد القمة.

من جهته، ذكر الرئيس الفنلندي، سولي نينيستو، إن هناك مزيداً من التفاهم المتبادل إلى حد ما بين بلاده وأنقرة، ونوه إلى أنه "لم يكن متفائلاً ولا متشائماً فيما يتعلق بنتائج المفاوضات الجارية" حول طلب بلاده الانضمام إلى التحالف العسكري.

ليفانت-وكالات

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!