الوضع المظلم
الثلاثاء ١٦ / أبريل / ٢٠٢٤
Logo
واشنطن لا تستبعد إعادة ضرب أهداف قصفتها في سوريا
التحالف الدولي

ذكر مسؤول أميركي لشبكة "إن بي سي نيوز" NBC News، اليوم الأحد، إن واشنطن قد تشن ضربات جديدة على أهداف قصفتها في العراق وسوريا يوم الجمعة الماضي، وأضاف المسؤول الذي لم يجري الكشف عن اسمه: "إذا تبين أن بعض الأهداف في سوريا والعراق لم تدمر بالكامل فقد تصدر أوامر بقصفها مجددا".

وجول ما يرتبط بتأثير الضربات على مفاوضات واشنطن وبغداد بخصوص سحب قوات أميركية من العراق قال المسؤول إن "من السابق لأوانه" الحديث عن ذلك، فيما أكد الرئيس الأميركي جو بايدن على أن واشنطن "لا تسعى لصراع في الشرق الأوسط أو في أي مكان آخر في العالم".

اقرأ أيضاً: إيران تستغل القبائل الهاشمية.. لمهاجمة التحالف الدولي بسوريا

وأتى القصف الأميركي على سوريا والعراق ردا على مقتل ثلاثة عسكريين أميركيين وإصابة ما لا يقل عن 40 في هجوم بطائرة مسيرة مفخخة على قوات أميركية في موقع على الحدود الأردنية السورية، وهو أول هجوم يُسقط قتلى في صفوف القوات الأميركية منذ اندلاع الحرب بين إسرائيل وحركة حماس في قطاع غزة.

هذا وكررت وزارة الخارجية العراقية، السبت، رفض بغداد أن تكون أراضيه ساحة لتصفية الحسابات، معلنة تسليم القائم بالأعمال في سفارة واشنطن مذكرة احتجاج على القصف الأميركي، وأوضح بيان للوزارة: إن "وزارة الخارجية استدعت القائم بالأعمال المؤقت في سفارة الولايات المتحدة الأميركية في بغداد ديفيد بيركر".

كذلك أردف البيان بأن "سلمنا مذكرة احتجاج رسمية إلى القائم بالأعمال المؤقت تضمنت رفض العراق واستنكاره للعدوان الأميركي الذي استهدف قوات أمنية عراقية، فضلاً عن مواقع مدنية في منطقتي عكاشات والقائم والذي أدى إلى وقوع قتلى وجرحى بينهم مدنيون، إضافة إلى إلحاق أضرار مادية، حسب ما نقلته وكالة الأنباء العراقية (واع).

كما نوّه البيان إلى أن "الحكومة ستبذل كل الجهد الذي تقتضيه المسؤولية الأخلاقية والوطنية والدستورية لحماية أرضنا ومدننا وأرواح أبنائنا من المدنيين وقوات الأمن".

ليفانت-وكالات

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!