الوضع المظلم
الجمعة ٠١ / مارس / ٢٠٢٤
Logo
  • واشنطن تُجدد التزامها بمُحاسبة المسؤولين عن الأسلحة الكيميائية بسوريا

واشنطن تُجدد التزامها بمُحاسبة المسؤولين عن الأسلحة الكيميائية بسوريا
سوريا.. اعتداءات نظام الأسد بالكيماوي/ أرشيفية

أعربت الولايات المتحدة عن تمسكها بمحاسبة النظام السوري على استخدامه الأسلحة الكيميائية ضد شعبه، مخالفا بذلك القرارات الدولية والاتفاقيات الدولية.

وقالت سفيرة الولايات المتحدة لدى الأمم المتحدة ليندا توماس جرينفيلد، في بيان صحفي نشرته السفارة الأمريكية في سوريا، الخميس، إن بلادها تواصل الضغط على هذه القضية لأنها تتذكر الضحايا والناجين من الهجمات الكيميائية التي نفذها نظام الأسد.

اقرأ أيضاً: "استخدمتم الأسلحة الكيماوية بـ9 مناسبات على الأقل".. بريطانيا للنظام السوري

وأوضحت السفيرة في البيان، أنه "لا تزال الولايات المتحدة ملتزمة بمحاسبة المسؤولين عن الاستخدام المتكرر للأسلحة الكيميائية من قبل سوريا في انتهاك لالتزاماتها بموجب قرار مجلس الأمن الدولي رقم 2118 واتفاقية الأسلحة الكيميائية".

وتابعت: "إننا نواصل الضغط على هذه القضية لأننا نتذكر الضحايا والناجين من هذا الهجمات المروعة التي قام بها نظام الأسد".

وأشارت: "سوف نستمر في السعي لتحقيق العدالة للضحايا ... والمطالبة، أخيراً، باتخاذ خطوات حقيقية لإنهاء التهديد الكيميائي الذي تشكله سوريا".

ولطالما شددت الولايات المتحدة على دعم جهود منظمة حظر الأسلحة الكيميائية وآلية التحقيق والتوثيق المشتركة، التي تعمل على تحديد المسؤولين عن الهجمات الكيميائية في سوريا وتقديمهم للعدالة.

كما تعرب واشنطن دوماً عن قلقها من استمرار تقارير ورود معلومات عن استخدام الأسلحة الكيميائية في سوريا، مشيرة إلى أن تواصل مراقبة الوضع عن كثب والتنسيق مع الشركاء الدوليين لمنع تكرار تلك الجرائم، وتؤكد عل أنها لن تتراجع عن دعمها للشعب السوري وحقه في الحياة الكريمة والسلام الدائم.

ليفانت-وكالات

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!