الوضع المظلم
السبت ٢٠ / يوليو / ٢٠٢٤
Logo
  • واشنطن تفرض قيوداً على استخدام أوكرانيا لصواريخها ضد روسيا

  • على الرغم من الإذن الأمريكي لأوكرانيا باستخدام الأسلحة في الأراضي الروسية، تظل القيود المفروضة على مدى الضربات موضوعًا يثير الجدل
واشنطن تفرض قيوداً على استخدام أوكرانيا لصواريخها ضد روسيا
الولايات المتحدة تعلن عن مساعدات عسكرية جديدة لأوكرانيا

على الرغم من تصريح البنتاغون لأوكرانيا بتوظيف العتاد العسكري الأمريكي في الأراضي الروسية للدفاع عن النفس، أبدت كييف تذمرها من أن الولايات المتحدة فرضت قيودًا على مدى ضرباتها داخل روسيا، ما يحد من قدرتها على استهداف المطارات.

إذ ادعى المسؤولون في أوكرانيا أن واشنطن قصرت المسافة التي يمكن أن تصلها ضرباتهم داخل روسيا على 62 ميلاً من الحدود، ما يجعل القواعد الجوية الروسية المستخدمة للطائرات الحربية خارج نطاق الوصول، وفقًا لما ذكرته "واشنطن بوست".

من جانبهم، رفض المسؤولون الأمريكيون هذه المزاعم، وأكد ممثل البنتاغون أن لأوكرانيا "الإمكانية للرد".

في وقت سابق من هذا الشهر، منحت الولايات المتحدة أوكرانيا الإذن بقصف أهداف داخل روسيا بالصواريخ الأمريكية بعد هجوم الكرملين عبر الحدود نحو خاركيف.

اقرأ أيضاً: روسيا تنفذ هجومًا على أوكرانيا: دمار في منشآت الطاقة وإصابة عمال

وكانت واشنطن متحفظة في البداية بشأن السماح للصواريخ الأمريكية بقصف روسيا خشية من تفاقم النزاع.

وتجدد النزاع حول القواعد الأمريكية للضربات الصاروخية الأوكرانية عندما ادعت القوات الروسية استعمال قنبلة انزلاقية من نوع FAB-3000 M-54، وهي أكبر حجمًا مقارنة بالقنبلة العادية FAB-1500، للمرة الأولى في أوكرانيا.

وعرض مقطع فيديو مشارك على "تلغرام" أضرارًا بالغة أصابت قرية ليبتسي، بمنطقة خاركيف، إثر هجوم مفترض بقنبلة FAB-3000، رغم اعتراف التعليقات بأن القنبلة لم تصب الهدف المقصود.

بينما وصف معهد دراسة الحرب، وهو مؤسسة بحثية في الولايات المتحدة، الهجوم بأنه "تطور بارز" يزيد من قدرة الكرملين النيرانية.

وأشار إلى أن "الضربة لم تكن دقيقة تمامًا، لكن مدى تأثير FAB-3000 يعوض عن نقص الدقة".

في السياق ذاته، طورت روسيا أجهزة ملاحية مجنحة تُعرف باسم UMPK، والتي تم تصميمها لتتلاءم مع القنابل العادية، مانحةً هذه الأجهزة القدرة على التوجيه الأساسي وتمكين الطائرات الحربية من إلقائها على مسافة بعيدة عن الهدف.

وأعلنت وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون) السماح للقوات الأوكرانية باستعمال الصواريخ طويلة المدى التي قدمتها الولايات المتحدة، لقصف أهداف في العمق الروسي عبر أكثر من مجرد الخطوط الأمامية بالقرب من خاركيف، في حال كان ذلك دفاعًا عن النفس.

وأفاد الميجور جنرال بات رايدر، السكرتير الصحفي للبنتاغون، بأن "روسيا تقوم بإطلاق النار على أهداف في أوكرانيا من داخل حدودها، وتعتبر منطقتها كمنطقة آمنة".

ليفانت-وكالات

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!