الوضع المظلم
السبت ٢٢ / يونيو / ٢٠٢٤
Logo
  • واشنطن تضغط على بنما.. لمنع استخدام علمها بالسفن الإيرانية المعاقبة

واشنطن تضغط على بنما.. لمنع استخدام علمها بالسفن الإيرانية المعاقبة
Photo by Gildo Cancelli: https://www.pexels.com/photo/a-tugboat-towing-a-ship-on-the-sea-11123366/

في خطوة تعكس التوترات المتصاعدة في السياسة الدولية، طلب مساعد الممثل الخاص للحكومة الأميركية لشؤون إيران، أبرام بيلي، من بنما عدم السماح للسفن الإيرانية الخاضعة للعقوبات الأميركية باستخدام علمها.

وفي تصريحات له، أشار بيلي إلى محاولات إيران والجهات الفاعلة المرتبطة بها للالتفاف على العقوبات الأميركية عبر استغلال العلم البنمي، وفقًا لما نقلته إذاعة فردا الأميركية الناطقة بالفارسية.

وتأتي هذه الخطوة في ظل مساعي الولايات المتحدة لتشديد الخناق على الأنشطة الإيرانية التي تعتبرها مزعزعة للاستقرار في المنطقة، وخاصةً فيما يتعلق بالتجارة البحرية.

وبيلي، الذي سافر إلى بنما لهذا الغرض، أكد على ضرورة عدم استخدام سجل الشحن والسلطة القضائية في بنما من قبل كيانات تحاول التحايل على العقوبات.

اقرأ أيضاً: مسؤولون غربيون: إسرائيل هاجمت خطوط الغاز الإيرانية

وقد لفت الانتباه إلى أن ما لا يقل عن 6 سفن ترفع علم بنما قد انتهكت العقوبات الأميركية ضد إيران منذ بداية العام الجاري.

وفي ظل هذه الانتهاكات، توقع بيلي استمرار التعاون بين الحكومة البنمية وواشنطن، استنادًا إلى القوانين المحلية والالتزامات الدولية لبنما.

وفي مقطع فيديو، شدد بيلي على أهمية التفاعل مع حكومة بنما لزيادة الضغط على الحكومة الإيرانية وتوسيع نطاق تنفيذ العقوبات ضد إيران.

وأضاف أن إيران تسعى للحصول على الموارد المالية اللازمة لدعم قواتها ووكلائها في المنطقة، وذلك من خلال إساءة استخدام منشآت بنما في مجال التجارة البحرية.

وتجدر الإشارة إلى أن شركات الشحن العالمية تسجل سفنها التجارية في دول مثل بنما للاستفادة من قوانين العمل والسلامة الأساسية والتهرب من الضرائب.

وبحسب الإدارة البحرية في بنما، تم تسجيل أكثر من 8 آلاف سفينة في البلاد، مما يشكل نحو 16% من الأسطول البحري العالمي.

وتشير الولايات المتحدة إلى أن بعض هذه السفن تستخدم لنقل النفط والمشتقات النفطية الإيرانية، متحايلة على العقوبات المفروضة.

ومنذ انسحاب الإدارة الأميركية السابقة من الاتفاق النووي في 2018 وفرض العقوبات النفطية على إيران، تتهم واشنطن طهران بتمويل مليشيات مسلحة مثل الحوثيين وحزب الله من عائداتها النفطية.

وفي ختام العام الماضي، ألغت الإدارة البحرية في بنما تصريحات استخدام علمها لـ 136 ناقلة نفط تابعة لشركة النفط الوطنية الإيرانية، مما يعكس جهود بنما للامتثال للعقوبات الأميركية والتزامها بالمعايير الدولية في مجال التجارة البحرية.

ليفانت-وكالات

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!