الوضع المظلم
الأحد ١٩ / مايو / ٢٠٢٤
Logo
واشنطن تسقط
واشنطن تسقط "جسماً مجهولاً" حلّق فوق ألاسكا

أسقطت الولايات المتحدة بناءً على أوامر من الرئيس جو بايدن، "جسماً حلق على علو مرتفع" فوق ألاسكا، وفق ما أفاد ناطق باسم البيت الأبيض، من دون إعطاء مزيد من التفاصيل حول طبيعته أو مصدره.

وأوضح الناطق باسم مجلس الأمن القومي في البيت الأبيض جون كيربي، أن هذا "الجسم" الذي قال إنه "بحجم سيارة صغيرة" شكل "تهديداً لأمن الملاحة الجوية".

وأضاف أن الجسم كان أصغر بكثير من المنطاد الصيني الذي حلق فوق الولايات المتحدة، الأسبوع الماضي، وأسقطته مقاتلة أميركية قبالة ساحل المحيط الأطلسي، السبت الماضي.

ولفت كيربي إلى أن الجسم سقط في شمال ألاسكا قرب الحدود الكندية في المياه المتجمدة، مما يجعل من عملية انتشاله ممكنة.

اقرأ أيضاً: البنتاغون يسقط المنطاد الصيني وبكين "مستاءة بشدة"

وتابع، "نعتقد أننا سنكون قادرين على انتشال الحطام، لأنه لم يسقط في مجالنا الإقليمي فحسب، بل نعتقد أيضاً أنه سقط في مياه متجمدة، بالتالي ستبذل جهود لانتشاله".

وأعطى بايدن أوامر بإسقاط الجسم، لأنه شكل "تهديداً" للملاحة الجوية. ورداً على سؤال صحافيين في البيت الأبيض حول هذا الأمر، قال بايدن إن العملية "كانت ناجحة".

لكن كيربي أشار إلى أنه ليس هناك أي معلومات حتى الآن عن الجسم، موضحاً، "لا نعرف من يملكه، لا نعرف على سبيل المثال ما إذا كان ملكاً لدولة ما، أو ما إذا كان ملكية خاصة".

وأرسل الجيش الأميركي طائرة لمراقبة الجسم قبل إسقاطه، و"كان تقدير الطيار أن الجسم لم يكن مأهولاً".

من جهته، قال الناطق باسم البنتاغون بات رايدر إن طائرة من طراز "إف-22" رابتور أسقطت الجسم باستخدام صاروخ "إيم-9 إكس" مثل ذاك الذي استخدم لإسقاط المنطاد الصيني.

ولفت كيربي أيضاً إلى أنه خلافاً للمنطاد الصيني، لا يبدو أن هذا الجسم مزود بنظام دفع أو عناصر تحكم تعطيه توجيهات.

وأسقطت واشنطن منطاداً قبالة ساحلها الأطلسي السبت كان قد حلق فوق مواقع عسكرية حساسة، قالت بكين إنه أداة "مدنية تستخدم لأغراض بحثية، خصوصاً في مجال الأرصاد الجوية".

وأظهرت صور التقطتها طائرات عسكرية أمريكية أن المنطاد الصيني الذي حلق فوق الولايات المتحدة الأسبوع الماضي كان مجهزاً بأدوات تجسس ولم يكن مخصصاً للأرصاد الجوية.

وقد تسبب هذا الحادث بتأجيل زيارة مقررة لوزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن للصين.

وما زالت السلطات الأمريكية تبذل جهوداً لجمع حطام المنطاد من المحيط الأطلسي قرب سواحل كارولاينا الجنوبية.

أضافت واشنطن الجمعة ست شركات صينية إلى لائحتها السوداء بعد إسقاط المنطاد الصيني.

وقال مساعد وزير التجارة لشؤون الصناعة والأمن آلان إستيفيز في بيان إن "استخدام الصين المناطيد المرتفعة ينتهك سيادتنا ويهدد الأمن القومي للولايات المتحدة".

من جانبه، أكد نائب وزير التجارة دون غريفز أن اللائحة السوداء للولايات المتحدة التي وضعت هذه الشركات الصينية الست عليها "أداة قوية لتحديد ومنع الجهات التي تسعى لاستخدام وصولها إلى الأسواق العالمية لإلحاق الضرر بالأمن القومي الأميركي وتهديده". 

وأضاف "لن نتردد في استخدام (هذه) اللائحة وأدواتنا التنظيمية والتنفيذية الأخرى لحماية الأمن القومي للولايات المتحدة".

ليفانت نيوز_ فرانس برس

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!