الوضع المظلم
الأربعاء ١٩ / يونيو / ٢٠٢٤
Logo
  • واشنطن تدين مهاجمة مكاتب حزبية في قامشلي.. وتدعو للحوار السلمي

واشنطن تدين مهاجمة مكاتب حزبية في قامشلي.. وتدعو للحوار السلمي
القامشلي

أصدرت الولايات المتحدة الأميركية بيانًا قويًا يدين الهجمات الأخيرة على مكاتب الحزب الديمقراطي الكردستاني في القامشلي، سوريا.

وجاء في البيان الذي نشرته السفارة الأميركية في سوريا عبر منصة "إكس"، أن الولايات المتحدة تدين بشدة هذه الهجمات وتدعو جميع الأطراف إلى "الانخراط في خطاب هادف لتحقيق تطلعات الشعب السوري".

وقد أدى الهجوم إلى احتراق كامل المقر ومحتوياته قبل وصول فرق الإطفاء، التي أخمدت النيران خشية امتدادها ووصولها إلى المنازل والمحال المجاورة للمقر.

اقرأ أيضاً: استهداف سجن للدواعش شمال شرق سوريا.. ومحاولة لفرار الإرهابيين

وفي هذا السياق، أدانت إلهام أحمد، الرئيسة المشاركة لدائرة العلاقات الخارجية في الإدارة الذاتية، الهجمات وأكدت أن الإدارة الذاتية لا تصادق على هذه الأعمال.

وفي الوقت نفسه، أعلن المجلس الوطني الكردي في بيان أن مكتبين من مكاتبه تعرضا للحرق في مدينة القامشلي.

وفي ردها على أسئلة "نورث برس"، أكدت أحمد أن الإدارة الذاتية ليست لها علاقة بتلك الأحداث، ولكنها مسؤولة عن التحقيق في هذه الحوادث ومحاسبة مرتكبيها وتقديمهم للعدالة.

وشددت المسؤولة على أن "محاسبة الفاعلين علناً ضرورة لما يخلق من شفافية لعمل المؤسسات ويخلق التقارب بينها و بين المواطنين".

وفي الوقت الذي يتهم فيه "الوطني الكردي" الإدارة الذاتية بالوقوف وراء هذه الحوادث، أكدت إلهام أحمد أن هذا الاتهام "أمر غير واقعي، وبعيد عن الموضوعية".

وأشارت إلى أن الإدارة تبذل الجهود في سبيل الحفاظ على الأمن والاستقرار في المنطقة، وأنها لا تميز بين حزب أو آخر، بل الجميع يستفيدون من خدمات الإدارة.

ليفانت-وكالات

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!