الوضع المظلم
الأحد ٢٧ / نوفمبر / ٢٠٢٢
Logo
  • هيومان رايتس ووتش: ارتفاع عدد قتلى احتجاجات إيران لـ133

هيومان رايتس ووتش: ارتفاع عدد قتلى احتجاجات إيران لـ133
مظاهرة في باريس تنديداً بجرائم النظام الإيراني

ساهم الآلاف من الأكراد والأتراك، يوم الأحد، في تظاهرات احتجاجية ضد عمليات القمع واستخدام العنف في إيران لفض التظاهرات عقب وفاة مهسا أميني، فيما عاشت الاحتجاجات في تركيا تمزيق جوازات سفر إيرانية وقص مجموعة من النسوة شعرهن احتجاجاً على تقييد الحريات.

كذلك خرج المئات من الجالية الإيرانية وناشطون فرنسيون في شوارع العاصمة باريس الأحد، تضامناً مع التظاهرات في إيران ضد النظام، ورفع المتظاهرون لافتات وصور تندد بمقتل مهسا أميني.

اقرأ أيضاً: والدا "مهسا أميني" يتعرضان للتهديد.. ورواية النظام الإيراني كاذبة

جاء ذلك فيما أعلنت منظمة "هيومان رايتس ووتش"، الأحد، عن ارتفاع عدد قتلى الاحتجاجات في إيران إلى 133.

وتعيش إيران حملة قمع ضد التظاهرات الجارية منذ أكثر من أسبوعين احتجاجاً على مقتل الشابة مهسا أميني بعد توقيفها لدى ما تسمى بـ"شرطة الأخلاق"، بحسب منظمة حقوق الإنسان في إيران، التي تتخذ من أوسلو مقراً.

ونوهت المنظمة في وقت سابق الأحد، إلى سقوط 92 قتيلاً ارتفاعاً من 83 قتيلاً في تحديث سابق، وذكر مدير المنظمة محمود أميري مقدم إن "من واجب الأسرة الدولية التحقيق ومنع إيران من ارتكاب جرائم أخرى".

وضمن تطور، ذكرت وكالة تسنيم الإيرانية للأنباء، الأحد، مقتل اثنين من أفراد التعبئة الشعبية في اشتباكات مع متظاهرين في إيران، ونوهت إلى أن أحدهما قتل في قم، فيما لقي الآخر حتفه في قشم إثر إصابتهما بعدما تعرضا "لهجوم" من المحتجين.

من جهة ثانية، ذكر الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي، في كلمة الأحد، إن من وصفهم بالأعداء يهدفون إلى التخطيط "لمؤامرة جديدة من أجل منع البلاد من التقدم.. وكانوا يقصدون عزل البلاد لكنهم هزموا"، على حد تعبيره.

ليفانت-وكالات

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!