الوضع المظلم
الثلاثاء ٢٩ / نوفمبر / ٢٠٢٢
Logo
هجوم كُردي يُطيح بثلة جنود أتراك.. شمال سوريا
الجيش التركي

ذكر المرصد السوري لحقوق الإنسان، مساء السبت، إن 3 جنود أتراك قتلوا، بجانب إصابة ثمانية آخرين نتيجة استهداف مقاتلين أكراد لعربة كانت تنقلهم في قرية حزوان شرق حلب.


ووفق المصادر المحلية فإن الجيش التركي في مدينة الباب، وفي محيطها في حالة استنفار كامل عقب الحادث، بينما شدد ناشطون أن الجيش التركي قصف بشكل مكثف مواقع القوات الكردية في قرية زويان، تعقيباً منها على استهداف الجنود الأتراك.


اقرأ أيضاً: بعد إيران.. حزب الله يُقر بمقتل مُتزعم بارز في سوريا

من طرفه، أشار رامي عبد الرحمن مدير المرصد السوري لحقوق الإنسان خلال اتصال مع قناة "العربية"، إلى أن القوات الكردية أطلقت صاروخاً موجهاً على آلية تركية شرق حلب.


وبيّن أن هناك تحليق جوي كثيف للطائرات التركية شرق حلب، مشدداً أن حصيلة قتلى الجيش التركي مرشحة للزيادة، بينما ذكر شهود عيان إن الجرحى الأتراك تم نقلهم إلى مشفى مدينة الباب الجديد في ريف حلب الشرقي.


قوات قسد

أما وزارة الدفاع التركية، فقد أعلنت عن مقتل جنديين وإصابة اثنين آخرين في هجوم استهدف عربة عسكرية في منطقة درع الفرات شمال سوريا، وذكرت إن الجيش التركي ردّ على مصدر الهجوم بقصف مدفعي مكثف.


وضمن سياق مرتبط، شنت القوات التركية والمليشيات الموالية لها، هجوماً بأكثر من 200 قذيفة مدفعية وصاروخية، على قرى ضمن مناطق انتشار القوات الكُردية ومجلس الباب العسكري بريف حلب، بالتوازي مع اشتباكات على محور حزوان، مما أدى إلى قطع الطرقات.


ليفانت-العربية

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!