الوضع المظلم
الإثنين ٠٤ / يوليو / ٢٠٢٢
Logo
هجوم داعشي يودي بحياة 9 مسلحين من قوات النظام
قوات النظام والميليشيات الإيرانية \ متداول

ذكر المرصد السوري لحقوق الإنسان، يوم الخميس، بأن تسعة مسلحين من قوات النظام السوري قتلوا في يوم واحد، على يد تنظيم (داعش) شرقي سوريا، ضمن هجوم هو الأحدث ضمن سلسلة من الهجمات في المنطقة.

وأشار المرصد، الذي يملك شبكة واسعة من المصادر على الأرض، إلى إن العناصر التسعة هم من ضمن 30 جندياً سورياً قضوا في هجمات لتنظيم داعش، خلال هذا الأسبوع وحده.

اقرأ أيضاً:واشنطن بوست: تدفق السياح إلى سوريا.. لمعاينة الأضرار التي لحقت بهذا البلد

كما أسفرت "المواجهات العنيفة" منذ، الأربعاء، بين قوات النظام وتنظيم داعش، في منطقة نائية في محافظة الرقة شرقي البلاد إلى مقتل سبعة جهاديين، حسب المرصد.

وأتت المواجهات في أعقاب كمين تبناه تنظيم داعش، وطال حافلة تقل مقاتلين من قوام النظام والميليشيات المتحالفة معه على الطريق الصحراوي الذي يربط مدينتي الرقة وحمص، حيث خلف هجوم الاثنين، الأكثر دموية هذا العام 15 قتيلاً من قوات النظام على الأقل، تبعاً للمرصد.

وأردف المرصد كذلك بأن أربعة جنود آخرين قتلوا، الأربعاء، في كمين نصبه تنظيم داعش بالقرب من مطار الضمير العسكري شرقي العاصمة دمشق، وأن مجندين آخرين قتلوا في وقت سابق هذا الأسبوع في منطقة الرقة.

وانهارت "خلافة داعش" التي أعلنها التنظيم المتطرف في سوريا والعراق في 2014، في مارس 2019 بعد دحره في سوريا على أيدي قوات سوريا الديموقراطية وعمادها المقاتلون الأكراد، بيد أن خلايا من التنظيم متوزعة في البادية وأماكن جبلية صعبة، تواصل شن هجمات على قوات النظام وقسد.

ليفانت-وكالات

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!